هل تعلم أن الخليفة الذي أنشأ دار الحكمة هو الخليفة العباسي المأمون بن هارون الرشيد. ودار الحكمة أنشئت خصيصاً لترجمة ونقل الكتب من اللغة العربية إلى اللغات الأعجمية وبالعكس، وبذلك توسعت وازدادت المكتبة العربية بشكل كبير جداً حتى غدت بغداد قبلة العلماء وطلاب العلم من مختلف أنحاء العالم.