هل تعلم أن الفرنسي جاك مونو مؤسس علم الأحياء الجزئية باشتغاله في دراسة التحكم الوراثي في بناء وتركيب الأنزيمات والفيروسات مما جعله يفوز بنصيب من جائزة نوبل عام 1965. وقد تمكن من الكشف عن الدور الذي تلعبه الجينات المكونة للبروتينات في الخلية الحية. واكتشف نوعاً من الجينات مهمتها تنظيم عمل الجينات الأخرى. ووجد أن التنظيم يكون سلبياً بتثييط الإفراز وليس بتحفيزه فالغدة مثلاً تكون مستعدة دوماً للإفراز غير أن هناك من يمنعها في معظم الأحيان. وقد ساعدت اكتشافاته الباحثين في عملية البحث عن علاج لداء السرطان.