هل تعلم أن العالميين الفرنسي لوك ومونتانيية والأميركي روبرت غاللو هما رائدا اكتشاف فيروس داء الإيدز .
فعندما تم اكتشاف داء الإيدز لأول مرة لدى الشاذين جنسياً من الرجال لم يكن السبب معروفاً. وكان مونتانييه وغاللو من ضمن العلماء الذين اكتشفوا أن بعض الفيروسات تتسبب ببعض الأنواع من السرطان واللوكيميا. ومع الوقت عين غاللو مديراً لأبحاث الإيدز في المركز الوطني الأميركي للسرطان وتوصل إلى اكتشاف فيروس الإيدز.

أما مونتانييه فقد تولى قيادة فريق في مؤسسة باستور في باريس وتمكن عام 1983 من اكتشاف فيروساً آخر مختلفاً لدى بعض المرضى المشتبه بإصابتهم بداء الإيدز. وقد نشر مونتانييه صوراً للفيروس الذي اكتشفه في أيار 1983. وقد اكتشف غاللو فيروساً آخر واعتبره مسبباً لداء الإيدز، ثم تبين أن الفيروسين متشابهان وهكذا كان هذان العالمان رائدي اكتشاف فيروس الإيدز.