هل تعلم أن ماري كوري هي من اكتشف سكلودرفسكا الراديوم علاج السرطان الوحيد والمعروف لزمن طويل.
ومدام كوري تحولت لإجراء البحوث حول اشعاع اليورانيوم بعد تزوجها من بيير كوري. وابتكرت ماري عبارة «النشاط الاشعاعي» للتعبير عن الظاهرة وقد استخدمت تقنية من اختراع زوجها لقياس كثافة النشاط الاشعاعي، وتوصلت إلى نتائج منحت بسببها جائزة نوبل غير أن بعض عيناتها أظهرت نشاطاً اشعاعياً أكثر مما يمكن لليورانيوم أن يبثه مما جعل العلماء يفكرون بوجود عنصر آخر قوي جداً غير اليورانيوم يحتوي على عنصر أقوى مئات المرات منه سموه «بولونيوم» تكريماً لموطن ماري الأصلي، بعد ذلك لاحظت هي أيضاً وجود عنصر مشع آخر في اليورانيوم الخام أقوى من البولونيوم وأطلقت عليه اسم الراديوم، وبذلك نالت جائزة نوبل الثانية قبل وفاتها بمرض الطوكيميا متأثرة بالإشعاعات الكيماوية.