هل تعلم أن الفضل في ابتكار أهم تقنيات الهندسة الوراثية، يعود إلى هيربرت بومير وساتنلي كوهين. اللذان اشتغلا في البداية بتغيير التركيب الوراثي للبكتريا، ثم طبقا ذلك على النباتات فالحيوانات. كان بومير يعمل في جامعة كاليفورنيا. وقد تعاون مع كوهين من جامعة سنانغورد في ابتكار طريقة لنقل أجزاء من الجينات من بكتريا إلى أخرى. وفي عام 1973 نقلاً جيناً من كائن حي ووصلاه بجين آخر في البكتريا لتوليد نوع خاص. وعندما غرسا هذا النوع الذي يقاوم المضادات الحيوية في بكتريا لا تقاوم أصلاً المضادات الحيوية أصبحت تقاومها أي انها اكتسبت صفة جديدة لم تعرفها من قبل. بعد ذلك زرع بومير جين توليد الانسولين في الإنسان في سلالة من البكتريا فانتجت هذه السلالة الانسولين بكميات كبيرة تكفي للاستخدام الطبي. وكانت هذه بداية الثورة في مجال تقنيات علم الأحياء التي شهدتها فترة السبعينات والثمانيات.