هل تعلم أن أول من صنف الكتب من العرب، وأول من صنف كتاباً في الأمثال هو عبيد بن شربة الجرهمي اليمني أصلاً ونشأة وإقامة.
وعبيد هذا من حكماء العرب وخطبائهم في العصر الجاهلي أدرك النبي صلى الله عليه وسلم. واستحضره معاوية من صنعاء إلى دمشق فسأله عن أخبار العرب الأقدمين وملوكهم فحدثه، فأمر معاوية بتدوين أخباره فأملى كتابين أحدهما كتاب الملوك وأخبار الماضين وهو أول كتاب عربي صدر، والثاني «كتاب الأمثال» وهو أول كتاب في الأمثال عند العرب وقد ضاع هذا الكتاب.