هل تعلم أن كلمة كهرباء جاءت من الكلمة اليونانية (الكترون) وكان يقصد بها أن اليونانيين عندما كانوا يفركون الكهرمان فإنه يصبح قادراً على جذب القطع الخفيفة من الفلين والورق. ولم يتم إحراز الكثير من التقدم في هذا المجال حتى عام 1672 حيث جاء أوتد فون غوريك وأنتج المزيد من الشحنة الكهربائية القوية عن طريق رفع يده ضد كرة من الكبريت.
وحدثت الخطوة التالية المهمة في العام 1733 عندما اكتشف العالم الفرنسي دوفاي الشحنات الكهربائية السالبة والموجبة. أما أهم التطورات في هذا المجال فهو اختراع البطارية في العام 180IMG بواسطة اليساندرو فولت. وهذه البطارية أعطت العالم التيار الكهربائي بشكل مستمر.