هل تعلم أن المذنب « هياكوتاكي » الذي كان اقترب من الأرض في أول نيسان سنة 1996 انبعثت منه أشعة سينية قوية أثناء مروره. وفي بيان صدر عن وكالة «ناسا» أن هذه الأشعة التي رصدها القمر الاصطناعي الألماني روسات هي الأولى التي يتم اكتشافها بالنسبة إلى مذنب وكانت أكثر وميضاً وأقوى من مقدار الأشعة المتوقعة بواقع مائة مرة. ومر المذنب على بعده مليون كم من الأرض وأمكن رؤيته بالعين المجردة يومي 26 و27 آذار 1996.