هل تعلم أن الحرق يكون خطيراً إذا شمل حوالي 15% من مساحة جسم الكبير أو 10% من جسم الطفل الصغير. إما إذا امتد الحرق من ثلث إلى نصف مساحة الجسم فيعتبر خطيراً جداً. ويعاني المصاب من عدة أمور: صدمة عصبية كبيرة، وهط دوراني، ثم يصاب بالتسمم المجرثم بعد التلوث ولهذا فإن الإسعافات الأولية للمصاب بالحروق تكون أهدافه الأولى تخفيف حدة حرارة الجلد وتخفيف الألم وتعويض خسارة السوائل ومنع التلوث ومعالجة الصدمة التي أصابته.