هل تعلم أن الوقاية من الأمراض أهم بكثير من العلاج منها وذلك من عدة نواحي وقد قال المثل: «درهم وقاية خير من قنطار علاج» وأهم متطلبات الوقاية وأولها هي النظافة بكافة أشكالها وأنواعها. ويعتبر مبدأ الطهارة الإسلامي من أعظم مبادىء الصحة الوقائية في العالم. وقد جاء التوجيه النبوي في هذا الإطار وذلك بمفهوم «النظافة من الإيمان».