هل تعلم أن إبراهيم الخليل عليه السلام أبو إسحق وإسماعيل هو أول من صلى صلاة العصر ، وذلك حين أمره الله تعالى بذبح ابنه إسماعيل ثم فداه بذبح عظيم. فصلى أربع ركعات شكراً لله تعالى لنجاة إسماعيل عليه السلام، وحصول الثواب الجميل، ونزول الكبش والفداء من عند الجليل. فجعلها الله تعالى لأمة محمد صلى الله عليه وسلم كفارات ودرجات.