هل تعلم أن آدم عليه السلام هو أول من صلى صلاة الفجر وذلك عندما تاب الله عليه وقت طلوع الفجر، فصلى ركعتين شكراً لزوال ظلمة الليل والمعصية، وشكراً لحصول نور النهار وقبول التوبة. فجعلها الله تعالى لأمة محمد صلى الله عليه وسلم كفارات ودرجات.