هل تعلم أن الغار الذي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعبد فيه قبل نزول الوحي عليه هو غار حراء، وأن الغار الذي اختبأ فيه أثناء هجرته مع صاحبه أبي بكر هو غار ثور.