هل تعلم أن الصحابي الجليل خالد بن الوليد دفن في مدينة حمص بعد أن استقر فيها. ولقد مات على فراشه وكان يتمنى أن يموت شهيداً فقال قولته الشهيرة: «ما في جسدي بقعة إلا وفيها طعنة رمح أو رمية سهم أو ضربة سيف وها أنا أموت على فراشي كما يموت البعير فلا نامت أعين الجبناء».