النفس البشرية معجزة الله على الارض او الروح والجسد معا

والروح هى ذلك المخلوق العجيب الغريب الذى لا يدركه ولا يعلمه

الا الله وحده تتخطى الروح حدود الزمان وتعبر حدود المكان متعالية

على قوانين الطبيعة التى تتحكم فى ذلك الجسد الذى يتحكم فيه الزمان

الروح تسكن الجسد ولا تتركه مطلقا الا مسلمة نفسها لملك الموت عزرائيل

وروح الشهيد تغادر الجسد مسلمة نفسها لله ربها سبحانه وتعالى فتدخل الجنة

الروح هى الانسان الحقيقى اما الجسد فذلك اللباس الفانى بمرور الزمن

الانسان الحقيقى هو ما بداخل ذلك الجسد المتغير الاطوار او هو الروح

الروح من الله والجسد من التراب

الروح لابد وان تحمل من الله شيئا لله ولابد لانها من الله

فالانسان ايا كان هو روح من الله

المسيح عليه السلام روح الله ذاته ذاته !

الروح فى ساعة نوم عميق تغادر الجسد وتظل متعلقة به

فتتخطى حدود الزمان وتعبر حدود المكان فترى نفسك حينذاك ترى المستقبل

الروح تتخطى حدود المكان فتسافر فى لمح البصر حتى ترى الجنة والنار

وما الجنة بقريب فالجنة فى السموات ربما على بعد ملايين السنين الضوئية !!

بل ان الروح قد تتجاوز حدود المكان فترتفع الى السماء السابعة فترى الله نفسه

فيرى الرائى فى منامه وكان شيئا عظيما لا يمكن وصفه ابدا فيدرك وهو فى منامه

انه الله رب العالمين وهو الله رب الاروح ورب الاجساد ورب الانفس !!

الروح تعبر حدود الزمان فترى ما يحدث لك بعد زمان بعيد !!

فاذا رايت القمر بجانبك فى المنام فاعلم ان الروح زارت المستقبل

وراتك وانت تتزوج من امراة مثل القمر فقد عبرت بذلك حدود الزمان !!

واذا رايت فى منامك ان تمسك ببغبغاء فانه يولد لك ولد او تمتلك جارية او خادمة

فالروح عبرت حدود الزمان ورات انك كذلك !!

فما اعظم هذا السر الالهى

او الروح



بقلمى

ومشترك به فى غيره