فى نهاية أبريل 2009 قام القراصنة الصوماليون باختطاف مركبى صيد مصريين أحدهما يحمل اسم " أحمد سمارة " وعليه 16 صيادا والآخر يحمل اسم " ممتاز 1 " وعليه 18 صيادا IMG
وفى منتصف أغسطس 2009 تمكن الصيادون من الفرار من بين أيدى هؤلاء القراصنة ، بل إنهم تمكنوا من أسر عدد من هؤلاء القراصنة والعودة بهم الى الأراضى المصرية
تحية شكر وتقدير وعرفان لهؤلاء الأبطال الذين استطاعوا فعل ما لم تستطع جهات عديدة فعله ، فانهم أبطال بمعنى الكلمة ويستحقون تكريمهم بما يليق ببطولتهم وشجاعتهم وبسالتهم ، فلا يكفى أن تقام لهم مجرد مأدبة إفطار أو مجرد استقبال أحد السادة المحافظين لهم ، فهم ليسوا أقل من الأبطال الذين استطاعوا الفوز بكأس الأمم الأفريقية فى 2008 ، وليسوا أقل من أى بطل استطاع أن يفوز بمركز متقدم فى أى بطولة رياضية عالمية
ولا شك عندى أن هناك جنديا أو جنودا مجهولين وقفوا خلف هذه الملحمة وخططوا لها مثل المخابرات المصرية التى لا يساورنى أى شك فى قدراتها وذكائها ونشاطها الذى تبذله فى صمت ، وكنا نتمنى لو كشفت المخابرات المصرية عن دورها الذى من المؤكد أنها لعبته فى هذه العملية ولكننا نعلم أن هذا الدور ربما يحتاج الى عشرات السنين حتى تكشف المخابرات عنه
على كل حال فاننا نبارك لأبطالنا ونرفع لهم قبعاتنا احتراما وإجلالا وتقديرا
ونهنئهم على سلامة العودة الى أهاليهم وذويهم سالمين آمنين غانمين
ونشكر كل من كان له دور فى تحرير هؤلاء الصيادين من القراصنة الصوماليين
وأقل شىء يمكن أن يفعله موقعنا أن يقوم بتثبيت هذا الموضوع لفترة ليكون شاهدا على الموقف البطولى المشرف لهؤلاء الأبطال ولجنوده المجهولين الذين يعملون فى صمت