بسم الله الرحمن الرحيم

لم يخلق الله الانس والجان الا للايمان به وعبادته الها واحدا احدا فردا صمدا لا شريك له ولا ولدا ولا ندا ولا كفئا

مطلقا عن الحدود واجبا له السجود ملموسا محسوسا لذوى البصائر التى هى بمعنى العقول تبارك الله رب العالمين

خالق السموات والارض فى ستة ايام ؛ تبارك الله القدير العظيم الذى لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفئا احد ؛

تقول فروض نظرية الانفجار العظيم ان الخلق بدا بعد ثانية واحدة من الانفجار او انه بمعنى اخر بدا فى لمح البصر

ولكن سيناريو خلق الكون يقول ان السموات بنجومها ونجراتها وكواكبها تكونت فى مليارات السنين

تكونت كلها بنظام دقيق للغاية القصوى من مجرد انفجار ذلك الصفر الذى لا يمكن رؤيته للعيان بحال ( العدم )

واقصد الذرة السوبر المفردة هائلة الكتلة ومعناه ان الله ادخل فى ذلك الصفر قوانينه الطبيعية وكل شئ خلقه

الله فى الكون طبقا للقوانين التى وضعها الله اصلا فى ذلك الصفر فكل شئ محسوب بدقة فائقة او مطلقة

فاذا سالك سائل هل يستطيع ربك ان يخلق السموات والارض كلها منذ بدء الخلق حتى يومنا هذا فى لمح البصر ؟؟ !!

فانصحك ان تجب بكلمة ( نعم ) وللتوضيح ان من وضع فى ذلك الصفر قوانينه التى تعمل حتى زوال الكون

ولا يتعطل منها قانون واحد لابد ان قدرته مطلقه اى تساوى المالانهاية وعمر الكون الان خمسة عشر مليار سنة

واى عدد معروف هو بالمقارنة بالمالانهاية لا يساوى شيئا يذكر وهى معادلات رياضية معرفة للرياضيين

فالخمسة عشر مليار سنة هى كالواحد الصحيح بجانب المالانهاية ولهذا فان الله يستطيع ان يخلق الكون

كله فى لمح البصر ومن حق الله تعالى ان يقول ( ان الله على كل شئ قدير )