هل سيخترق البشير فتوى هيئة علماء السودان ؟

  1. افتراضي هل سيخترق البشير فتوى هيئة علماء السودان ؟

    22/3/2009
    افتت هيئة علماء السودان فى يوم الأحد الموافق 22/3/2009 بعدم جواز سفر الرئيس السوداني عمر البشير إلى قطر لحضور القمة العربية التي ستعقد فى الدوحة نهاية شهر مارس 2009 فى ظل الظروف الحالية " التى يتربص بها أعداء الله والوطن بسيادته " ، وسوف ننشر نص الفتوى كاملة فى المشاركة التالية
    وعلى الرغم من هذه الفتوى نجد الرئيس البشير يتحدى الجميع ويطير الى إريتريا فى يوم الاثنين 23/3/2009 أى بعد يوم واحد فقط من فتوى هيئة علماء السودان
    انه تحد واضح
    وكأنه يقول لمحكمة الجنايات الدولية اننى لا أبالى بكم ، وأنكم لن تستطيعوا فعل أى إجراء ضدى وضد السودان
    وقد يقول البعض أن البشير قد اخترق الفتوى السودانية
    ولكنى لا أراه اخترقها بعد
    فالفتوى كانت تمنعه من السفر الى قطر لحضور القمة العربية فى أواخر شهر مارس الجارى
    فاذا كان البشير قد توجه الى إريتريا وليس الى قطر
    ولم تكن الزيارة بغرض مؤتمر القمة العربية
    ولم تكن فى أواخر مارس الجارى
    إذن فإن البشير لم يتجاوز الفتوى
    ولكن
    هل سيواصل البشير تحديه حتى للفتوى السودانية ويتوجه الى قطر لحضور مؤتمر القمة العربية ؟
    أظن أن البشير لن يجازف بحياته ومستقبله السياسى
    وكل ظنى أنه سوف ينصاع الى تلك الفتوى التى قد يرى فيها متنفسا ومتكأ يتكىء عليها لتبرير عدم حضوره تلك القمة
    وربما يخيب ظنى
    فاذا خاب ظنى وسافر البشير
    فهل سيتم اعتقاله ؟
    احتمال
    فماذا لو تم اعتقاله بالفعل ؟
    وهل سيكون مخطئا فى حق نفسه وحق بلاده نظرا لأنه لم يهتم بفتوى هيئة علماء السودان ؟
    فى تقديرى الشخصى أنه سيكون مخطئا وسيتحمل جميع ما قد سيحدث فى السودان من فتن واضطرابات وانقلابات وفوضى فى ظل غياب رمز الدولة
    ولذلك
    فإنى أرى أن البشير عليه الإلتزام بتنفيذ الفتوى السودانية
    حتى وإن كانت الفتوى قد تم تفصيلها تفصيلا

  2. افتراضي

    نص الفتوى:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هيئة علماء السودان ..
    مناشدة وفتوى حول عدم جواز سفر السيد رئيس الجمهورية للخارج
    الحمد لله رب العالمين، قاصم الجبارين، وقاهر المتكبرين، والصلاة والسلام على اشرف خلقه أجمعين وعلى آله وأصحابه الغر الميامين وعلى من تبعه بإحسان إلى يوم الدين.
    قال تعالى(الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون)الأنعام 82 وقال تعالى(إن تصبك حسنة تسؤهم وإن تصبك سيئة يفرحوا بها وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا إن الله بما تعملون محيط)آل عمران120.
    هذه مناشدة وفتوى من هيئة علماء السودان برئاسة مجلسها وأمانتها العامة حول عدم جواز سفر السيد رئيس الجمهورية لحضور مؤتمر القمة العربية في قطر في ظل الظروف الحالية التي يتربص بها أعداء الله والوطن بسيادته..
    سيادة الأخ الرئيس...متعنا الله بكم وآواكم برعايته،وجعل لكم من درع حفظه وقاية،ووضعكم في محل العناية،حيث في الله جاهدت، وعن دينه نافحت ولسبيل الله كافحت .ثّقل الله بذلك ميزانك،وزاد إيمانك، وجعلك زخراً لهذه الأمة ورمزاً لعزتها.
    إنه مما لا يخفى عليكم أن الأعداء تتربص بكم وببلادكم ودينكم.وقد أعلنوها صريحة بلغت كل الأسماع، انه مكر الليل والنهار الذي أشار إليه محكم التنزيل.وهؤلاء القوم الكافرين لا يراعون فيكم إلاً ولا ذمة،وهم لا عهد لهم ولا ميثاق، ولا قيم ولا أخلاق..
    يكيلون بمكيالين ويطففون في العدالة بميزانين، تدفعهم كراهتهم للإسلام ولأهله.ساعين إلى وأد كل جهد وإسكات كل صوت يدعوا لإعلاء كلمته وتحقيق وحدته (يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون)الصف8.
    سيادة الأخ الرئيس إننا عاهدنا الله تعالى وبايعناكم على النصح في المنشط والمكره.والأمر الذي نتناوله مما اوجب الله فيه على العلماء البيان وإسداء النصيحة، لأنه أمر يهم الأمة كلها، وشعبك في السودان على اخصها، لأنك رمز هذه الأمة وولي أمرها وحادي ركبها.
    لذا نرى أن الدواعي قد تضافرت على عدم جواز سفركم لهذه المهمة التي يمكن أن يقوم بها غيركم وهي ليس من الواجبات العينية التي يأثم من تركها.
    إننا نعلم من شجاعتكم المنكم التي يشهد بها القاصي والداني ولا يطعن فيها إلا مكابر، لذا فان الخوف عليكم لا منكم، وتعرضكم للخطر المحتمل تعريض للأمة كلها لان الأعداء يريدون شتاتها وفرقتها وذهاب ريحها، ولكم في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة، حيث نصحه الصحابة في مواقف عدة تشبه الحالة التي نحن فيها.
    لقد علمتم من السيرة أن سعد بن معاذ نصح رسول الله في يوم بدر: يا رسول الله نبني لك عريشاً تكون فيه فأن نصرك الله ذلك كما أردنا وان تكن لأخرى ركبت ركائبك ولحقت بمن خلفنا في المدينة فانا تركنا فيها اقواماً ما نحن بأشد حباً لك منهم..
    وقد نصحه الحباب بن المنذر حين نزل ببدر منزلاً غير مناسب لخطة المعركة وأشار عليه بمنزل آخر. فنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم على رأييهما فكان النصر المؤزر.
    وفي سيرة الخلفاء مثل ذلك فقد قبل ابوبكر نصح الصحابة له أن يبقى في المدينة في حروب الردة. كما انتصح الخليفة عمر بنصح أبي أيوب الأنصاري حين اقسم عليه بعدم الخروج في بعض الغزوات. ولا خرج احد من الخلفاء لقيادة جيش او اقتحام خطر مع أنهم كانوا احرص الناس على الجهاد.
    هذا وليس الأمر فيما نحن فيه أمر جهاد لازم. ولهذا نقول إن الله تعالى قد شدد على المؤمنين بأخذ الحيطة والحذر من كيد الكفار، قال تعالى(...ود الذين كفروا لو تغفلون عن أسلحتكم وأمتعتكم فيميلون عليكم ميلة واحدة..الآية إلى قوله ..وخذوا حذركم إن الله اعد للكافرين عذاباً مهينا)النساء102.
    إن خوف الأمة لا عيب فيه. وإن اخذ الحذر من كيد الكافرين سنة ماضية، وإعمال التبصر لرد كيد الأعداء من الضرورات والفرار من قدر الله إلى قدر الله سنة معلومة،كما أن الخوف لدرء الخطر من فعل الله وأمره سبحانه وتعالى.وتفويت الفرصة على أعداء الله تعالى ببقائك داخل السودان ومع شعبك غيظ للكافرين.
    إن الأمر الذي يريدون - لا حققه الله - يجعل للكافرين على المؤمنين ولاية.والله تعالى يقول(ولن يجعل الله للكافرين على المؤمنين سبيلا). لذا تقتضي الضرورة الشرعية عدم سفرك..وفقك الله تعالى وأغاظ أعداءك ورعاك في كل خطوة تخطوها. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المواضيع المتشابهه

  1. حشيشة السودان
    بواسطة ثقافي 2 في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 30 - 01 - 2013, 03:27 AM
  2. البشير - عمر حسن
    بواسطة كنوز في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12 - 02 - 2011, 03:55 PM
  3. السودان
    بواسطة جنات محمد في المنتدى منتدى القانون
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 20 - 11 - 2009, 04:55 PM
  4. فتوى تبيح القبلات بين غير المتزوجين
    بواسطة More في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 31 - 03 - 2008, 01:50 PM