في الذكرى الخامسة لاستشهاد الشيخ احمد ياسين / للشاعر العروبي لطفي الياسيني
* * *


ما مات شيخ الالى عنوان ماضينا
فالشيخ احمد من اغلى غوالينا
رافقته السجن اعواما تعاودني
الى بطولاته ..نسل النبيينا
انعم بشيخ الفدا..والقدس تعرفه
ما ساوم الوغد يوما عن فلسطينا
تاريخه حافل بالمجد.....يذكره
جيل من الدعوة الاسلام راعينا
والله.. ما لان ..او كلت شجاعته
كان الهزبر...ولا يخشى الدهاقينا
نال الشهادة والكرسي قد بقيت
رغم اغتيال الاعادي ..والمرابينا
قد فاز في جنة المولى تسابقه
اعماله الخير في جنات علينا
عند النبيين والاصحاب مسكنه
غرف الجنان مع الشهداء امينا
مني اليك اخ الاسلام ابرقها
تحية المسجد الاقصى ..اهالينا
نم مستريحا قرير العين احمدنا
من بعد فقدك......لا دنيا ولا دينا
تفرق الشمل لا اعياد تجمعنا
والعابثون لقد صاروا ...ثعابينا
كل يغني على ليلاه وا..اسفي
في ارض غزة ...امسينا يتيمينا
----------------------------------
للشاعر العروبي لطفي الياسيني