فجأة وبدون مقدمات يستيقظ الجميع على خبر يتحدث عن سرقة بعض اللوحات الأثرية من قصر محمد على باشا بشبرا بمصر
ويتساءل الجميع عن كيفية هذه السرقة
كيف تمكن اللص من السرقة ؟
وكيف خرج باللوحات دون أن يراه أحد ؟
وأين الأمن هناك ؟
وغير ذلك من الأسئلة التى تشغل بال المواطن العادى فى مثل هذه الحالات
وبدأت الشرطة تعد الجميع أنها سوف تلقى القبض على الجانى وسوف تتمكن من إعادة المسروقات
ويمضى اليوم يليه الآخر والشرطة عاجزة عن الوفاء بوعدها
000000000
وفجأة وبدون مقدمات يستيقظ الجميع على خبر يتحدث عن إعادة اللوحات المسروقة
كان الجميع يظنون أن الشرطة تمكنت من الوفاء بوعدها
ولكن الحقيقة أن شرطة السياحة تلقت بلاغا تليفونيا من مجهول يقول أن اللوحات تم إعادتها ، وحدد المجهول مكانها الذى تم وضعها هناك
000000000
إذن
فى ظل الغياب الأمنى المكثف والحراسات الكافية هناك
فقد استطاع اللص سرقة اللوحات الأثرية بكل سهولة ، وبالتالى فقد احتسبت له نقطة
ثم استطاع إعادة هذه اللوحات بكل سهولة ، وبالتالى فقد احتسبت له نقطة أخرى
والنتيجة الآن
2 / صفر
لصالح الحرامى