IMG
IMG
IMG
IMG
IMG
IMG
IMG
IMG
IMG
IMG
IMG
IMG
كم طالعتنا وسائل الإعلام الغربية بأفلام تسجيلية ومقالات ورسومات تسىء الى الإسلام والرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ؟
وعندما يثور المسلمون احتجاجا وشجبا ضد هذه الأفلام والمقالات والرسوم
نجد الدول الغربية والأمريكية تبرر موقف إعلامها وتقول عنه أنه عبارة عن حرية فى الفكر والرأى ولا نملك حق الحجر على هذه الحرية
وكما صنع الغرب المسيحى من إساءات للإسلام وللرسول عليه السلام
فقد ذاقوا من ذات الكأس
فها هى القناة العاشرة الإسرائيلية تسىء الى المسيحيين والى السيدة العذراء وابنها المسيح عليهما السلام
ذاقوا من مثل الكأس الذى صنعوه للمسلمين
وإذا بهم يحتجون ويشجبون ويدينون هذا السلوك
بل وصل الأمر بهم الى الضغط على البابا بنديكت السادس لإلغاء زيارته المقررة لإسرائيل
فهل صارت حرية الرأى والتعبير حلالا لهم عندما يسيئون للإسلام والمسلمين ، بينما هى حرام عندهم عندما يسىء اليهود للمسيحية والمسيحيين ؟
حرية الرأى والتعبير مكفولة ونطالب بها
ولكن الإساءات مرفوضة رفضا تاما
نحن نرفض الإساءة بحجة التعبير عن الرأى
ونحترم جميع الديانات السماوية