من منّا لا تبحث عن سعادة حقيقية في كنف رجل صالح تهبه كل ما لديها من حبّ..وعطاء.. وراحة بال..
ولتصبحي زوجة معطاء عليك تتبع النصائح التاليــة :


1- إذا كان زوجك ميسور الحال عند الزواج ثم مر بضائقة مالية لا تعرفين متى ستنتهي فعليك الصبر والرضا والتأقلم مع الوضع ومحاولة رفع المعاناة عنه ولو بالكلمة الطيبة..

2- إذا قام زوجك بدعوة أصدقائه للعشاء دون أن يخبرك مسبقاً.. فعليك بضيافتهم على أكمل وجه وناقشيه بهدوء بعد انصرافهم..فربما قد يكون وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه..

3- إذا زارك أحد أقارب زوجك في الوقت المخصص لراحتك.. فاستقبليه بترحاب كالعادة وتجاذبي معه أطراف الحديث بسرور.. ولا تعتذري له على المقابلة ..

4- إذا مرض زوجك ولزم الفراش فترة طويلة فاخدميه ليل نهار وانتظري شفاءه واقتربي منه أكثر وحاولي رفع معنوياته واهتمي بشؤونه..

5- إذا تأخر زوجك في سهرة مع الأصدقاء انتظريه بشغف ليحكي لك عن سهرته وأخبريه أنك فرحة لسروره.. وللقائه ..

6- إذا نوى زوجك شراء ملابس جديدة فلا تنكّدي عليه وتقولي أنا أيضا أريد ملابس جديدة..وإذا تطلب الأمرإذهبي معه لمساعدته في انتقاء ما يليق به من ملابس..

7- إذا سألك زوجك أن تعدي له طبقه المفضل في يوم الإجازة فاطبخي له ما شاء من الأطعمة..وأعدي له طبقه المفضل وزيني له المائدة أيضاً..بورود أو شموع ..فأنت حواء وهذا من اختصاصك..

8- إذا حصل وأن سكب زوجك العصير - دون قصد- على أفخر سجادة لديك فلا تتذمّري وأحضري وسائل إزالة البقع ونظفي السجادة وأخبريه ألا ينزعج لذلك وقومي بإزالة البقع وتنظيف السجادة..

9- إذا طلب زوجك منك كيّ ملابسه في يوم مشحون بالأعمال المنزلية فاضغطي على نفسي وأعدي له ما شاء وقومي بتأجيل بعض الأعمال لوقت آخر، وأعدي له ملابسه، فزوجك أولى اهتماماتك..


كوني زوجة مسالمة معطاءة ..تجعلي زوجك يفكّر في عودته السريعة للبيت.. ولتضفي بعض الحيوية على حياتك الزوجية.. فكوني أكثر حضوراً في حياة زوجك..