سكرات الحب


لك في معصمي سوار تحمل مجرات الزمن
وفي عيني قد زرعت لك كل انواع الفرح
توجت افعالي بنية اسعادك
وملكت في احلامي هوية جسدك
للحب ... ميلاد
للحب.. انفاس
للحب.. شهقات ... نظرات .. خوف ... ارتجاف
للحب .. نظرة تتلاشى امامها الصعاب
للحب.. ايام.. اعيادللحب سنوات .. افراح.. واحزان
للحب.. جسد .. روح.. وهمسات..صوت مميز..
له حضن دافئ.. وكلمات ليست كلمات
للحب ... لمسة كــ لمسة الملاك ..
لـــه انامل .. وشعيرات ..
للحب .. مواضيع تناقش.. واحزان تذرف لها الدموع
له عائلة.. اهل.. واحباء ..
القمر... اخ له
الشمس.. اخته
الربيع..مسكنه
الصيف..شعلة تضيء دربه
الخريف .. طريق طويل يسير عليه



الشتاء... زمن يبان فيه دفئ حضنه
كوكب العشاق ... هو اصله
ومرسى الاحباب ... شاطئ بحره





للحـــــــب... كما لنا جميعاً اسم ينادى به ...




سهرت ليلة ... انادي فيها الحب ... سهرت ..وسهرت ..واشرقت الشمس وناديت من جديد... حتى ... رأيت الحـــب



لــــــه جسد مثلنا .. وليس مثلنا
لــــــه أنفاس سمعتها .. وليست كــ أنفاسنا
لـــــه جبين توقفت له نبضات قلبي
لـــــه حياة .. اتى منها يزورنا
لــــه دموع في عينيه ... وابتسامة على شفتيه ...نعم .لــــــه شفاه ..ولكن ليست كــ شفاهنا

رأيت في عينيه دمعـــــــــة..
وكانـــــت تلك دمعـــــــــــــة حـــــــــب




له كمثلنا .. سكـــــــرات
سكــــــــــرات موت ... عشتها كما عاشها .. وكما سيعيشها من عرف الحـــــــب
لــــــه سكرات موت





فكما امنتم بأن لــــه ...
ميلاد !
جسد !
روح !






فــ ءامنوا ان لــــــــه سكرات موت
فأني رأيته "الحــــــــب" ... تلك الليله يمــــــــــوت بين ذراعــــــي





بعد ان ذرف دمعة سميت بأسمها بعد ان لامست عيني .. وجنتي.. شفاهــــــي ... وانتحرت قافزتاً الى صدري لتدخل قلبي الذي اصبح مسكناً لهـــا