السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل النساء عدا القليلات منهن يرفضن رفضا تاما ان يكون لهن ضرائر واذا علمت المرأة ان زوجها قد تزوج عليها فانها تشعر بجرح عميق وامتهان شديد لكرامتها ولا يهدأ لها بال ولا يغمض لها جفن لانها تريـد الانتقام من زوجها

وقد لا ينتهى الامر الى حد هجر منزل زوجيتها واصرارها على طلب الطلاق واسترداد كافة حقوقها الشرعية والقانونية ، وانما قد يصل الامر الى حد الانتقام الذى يؤدى الى جنون الرجل

ولعلنا نتذكر ما حدث فى مدينة أبها في جنوب السعودية حيث قـام زوج بالاشتراك مع زوجته ببناء منزل (العمر) وبعد أن انتهى من بناء طابق أرضي ودور مرتفع فوقه قرر الزواج على شريكته في البناء والحياة الزوجية ولم يكتف بذلك بل أسكن زوجته الجديدة في الدور العلوي وأمر زوجته الأولي بالبقاء في الدور الأرضي ، وقد أوغرت أفعال الزوج صدر الزوجة الأولى ضد زوجها وتظاهرت بموافقتها على ما قام به زوجها وأقنعته بأن يكتب الدور الأول باسمها بالنظر إلى أنها شاركته في البناء ، وبعد أن تسلمت سند ملكية الدور الأول من المحكمة فاجأت الزوجة زوجها بطلب الطلاق كما طلبت منه أن يتولى حضانة الأطفال ، إلا أن محاولات الأقارب للإصلاح بين الطرفين قد باءت بالفشل فاضطر الزوج لطلاقها وبعد أن أتمت الزوجة شهور العدة أقدمت على الخطوة الأخيرة من انتقامها بأن تزوجت من شخص آخر وأسكنته معها في الدور الأرضي بنفس البيت الذي يسكن فيه زوجها ، مما أدى إلى أن يصاب الزوج بحالة سيئة دخل على أثرها مستشفى الأمراض النفسية ، ويعلم الله ان كان هذا الزوج قد شُفى ام لا يزال تحت العلاج حاليا IMG

اذا كان من حق الزوج ان يتزوج على زوجته بأخرى حسب الضوابط والشروط الشرعية ، فليس من حق الزوجة الاولى الانتقام من زوجها بهذه الاساليب غير اللائقة ، وقد كفل لها المشرع حقها فى طلب التطليق اذا ما تضررت من هذه الزيجة الجديدة ، أما كونها تغالى فى الانتقام ، فهذا أمر ترفضه الفطرة السوية