ورابط الموضوع علي شبكة الوزارة هو
http://www.mcit.gov.eg/ar/Pressrelea...d=gsraipTJ3a8=




بيانات إعلامية
الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يوافق على تخفيض أسعار الانترنت فائق السرعة ADSL بنسب أكثر من 50% من 95 جنيه شهريا إلى 45 جنيه شهريا كحد أقصى لسرعة 256 ك/ث مع إطلاق المنافسة في الأسعار لبقية السرعات
القاهرة , 18 يوليو 2006
وافق مجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في اجتماعه أمس برئاسة الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على إطلاق أسعار خدمات الإنترنت فائق السرعة ADSL لسرعاته المختلفة مع تحديد طاقة التنزيل أو عدد الساعات للربط مع فتح المجال أمام الشركات لتقديم عروض مختلفة طبقاً لآليات السوق مع تحديد لسعر الخدمة بسعر 45 جنيه شهرياً كحد أقصى للخدمة بسرعة 256 ك بت/ثانية بدلا من 95 جنيه وقام مجلس إدارة الجهاز بتحديد طاقة التنزيل بطاقة تحميل 2 جيجا شهرياً أو تحديد عدد ساعات الربط حسب طلب المشترك ويحدد الإطار الجديد انه عند طلب المشترك طاقة تنزيل أو ساعات ربط إضافية يتم سداد المقابل الشهري الإضافي.

ويأتي ذلك في إطار تحديث مبادرة الإنترنت فائق السرعة التي أطلقتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في سنة 2004 حيث يهدف هذا القرار إلى نشر خدمة الإنترنت فائق السرعة في جميع أنحاء الجمهورية والوصول بالخدمة إلى شريحة أكبر من المستخدمين مع القضاء على الوصلات غير القانونية Line Sharing التي يتم مدها من منزل لمنزل والتي تقلل من جودة الخدمة وتعوق انتشار الخدمات الجديدة مثل خدمات الصوت والصورة حيث أن خدمة ADSL ترتبط بخدمة خط التليفون وهو مخصص للعين المؤجرة ( الشقة الواحدة).

وقد قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالاشتراك مع الشركة المصرية للاتصالات وشركات تقديم الخدمة في تحديد الإطار الجديد للخدمة بعد دراسة وضع السوق الحالي والأسعار الحالية مع الاسترشاد بإحصائيات عن أعداد المستخدمين وحجم استخدامهم للخدمة بالسرعات المختلفة.

وأضاف الدكتور عمرو بدوي الرئيس التنفيذي للجهاز أن ذلك سيؤدى إلى تحسين مستوى الخدمة وتخفيض الأسعار بالنسبة لمختلف السرعات لتكون في متناول أكبر قدر ممكن من المواطنين حيث من المتوقع أن تقوم الشركات بتقديم عروض مبتكرة ومتنوعة تتناسب مع الاحتياجات المختلفة للمستخدمين من حيث عدد ساعات الربط أو طاقة التنزيل هذا ومن المتوقع أيضا أن يؤدي ذلك إلى زيادة أعداد مستخدمي الإنترنت في مصر والبالغ عددهم اليوم 6.8 مليون مستخدم مما سيعمل على توسيع قاعدة المستفيدين من الخدمات الجديدة التي تتطلب سرعات عالية كحد أدنى لتوصيل الخدمة.

وأضاف الدكتور عمرو بدوى أن الجهاز يدعم هذا التخفيض من خلال صندوق الخدمة الشاملة بالتعاون مع الشركة المصرية للاتصالات وهو ما مكن الشركات العاملة في هذا المجال للوصول لهذا التخفيض والذي يقترب لنسبة أكثر من 50% بالنسبة لسرعة 256 ك/ب حيث كان السعر 95 جنيه شهرياً مع إطلاق حرية الشركات في تسعير باقي السرعات بسرعة 512 ك – 1 ميجا – 1.5 ميجا مع تحديد طاقة التنزيل بالنسبة لهذه السرعات أيضا كي تغطي احتياجات الأسرة الواحدة فقط دون توفير هذه الخدمة للمنازل أو الشقق المجاورة فيما كان يحدث عند عدم تحديد طاقة التنزيل.

وفى هذا الصدد فإن سرعة 2 ميجا سوف يظل سعرها استرشاديا 760 جنيه شهريا بطاقة تنزيل مفتوحة حيث أنها مخصصة للشركات والمؤسسات.

وقرر مجلس إدارة الجهاز أن تسري هذه القواعد الجديدة والأسعار الجديدة اعتبارا من أول سبتمبر 2006 ويستكمل مجلس إدارة الجهاز اجتماعه مساء الأربعاء لبحث باقي الموضوعات المعلقة والخاصة بترخيص الجيل الثالث لشركة موبينيل وسياسة تحرير الاتصالات الدولية والخطوط العامة لتحرير خدمات التليفون الثابت.