--------------------------------------------------------------------------------



ما بين حانا ومانا ضاعت لحانا/لشاعر دير ياسين لطفي الياسيني
-----------------------------------------------------------------
قدسي احبك يا روحي وريحاني
يا مهجة القلب ان الحب روحاني
انساك كيف وفي الاعماق تلسعني
نيران حبك تسري عبر شرياني
انا ما نسيتك يا قدسي على عهدي
وفي حنايا فؤادي خفق وجداني
سبعون عاما على الماساة منتظرا
ما زار طيفك عبر الليل انساني
حدثت عنك جميع الاهل في وطني
من مرج عامر حتى جسر احزاني
ما صدقوني وما شعروا بماساتي
حتى هرمت وشاخ اللب في ان
ناشدتك الصبر يا قدساه من زمن
فلم تطيعي استغاثاتي واشجاني
رغم التجافي لقاء سوف يجمعنا
في قلب اقصاك يا محراب ايماني
هل يا ترى ترجع الاعوام ما سلبت
مني الليالي مزاميري والحاني
اني على العهد ما فرطت في حبي
يوما اليك وما غيرت الواني
ان قيل قدسي اقول القلب يعشقها
حتى حجارتها نقشت بعنواني
هذي الحبيبة لا ماوى تبيت به
يوما بحوران والثاني بايران
هذا يقربها للثغر يلثمها
وذاك يشتمها من قلب مرنان
ملت ملابسها ما عاد يعجبها
من الفساتين غير الاحمر القاني
ما لي ارى عجبا والكل يدركه
امام مراتها في كهف نسيان
---------------------------------
لطفي الياسني شاعر دير ياسين
*عن ديوانه ال 61 الذي صدر حديثا