على نفسها جنت براقش/بقلم لطفي الياسيني

  1. افتراضي على نفسها جنت براقش/بقلم لطفي الياسيني

    --------------------------------------------------------------------------------



    على نفسها جنت براقش/بقلم لطفي الياسيني



    --------------------------------------------------------------------------------


    شعب الجبارين وقيادته الى اين ؟
    ----------------------------------------------
    هي كلمات الزعيم الفلسطيني الشهيد الراحل ياسر عرفات ، كان يطلقها دائما وفي كل مناسبة... كلمتان أصيلتان .. الاولى تعني ان هناك شعبا فلسطينيا حيا يسير بثبات على طريقه لانتزاع حريته واستقلاله واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، رغم المآسي والنكبات والتهجير .
    أما الكلمة الثانية (الجبارين ) انهم أبناء شعب أصيل.. الشعب الصامد الثابت والجبار... الواقف بوجه النكبات والنكسات بوجه الانحسارات والانكسارات ، الويلات والمحن التي عصفت وتعصف به ليخرج منها كالمارد من تحت الركام .
    ان شعبنا اليوم أحوج ما يكون لابي عمار في ظل ما يعانيه من ويلات الاقتتال الداخلي ، والذي ليس له ما يبرره ، ومن شأنه أن يسيء لمسيرة هذا الشعب المعذب وكأن لسان حال الشعب يقول للقيادة ( الحمسافتحاوية )
    " عِفوا عنا" واتركونا لوحدنا نتدبر أمورنا ... لا نريد قيادة كهذه اغرقت شوارعنا بالدماء البريئة .. اتركونا وشأننا أفضل لنا من اداراتكم البائسة التي لا يهمها الا المناصب والكراسي ؛؛
    ان ما يحدث هذه الايام في مناطق السلطة مخجل ومخز وخال من كل الاعراف والقيم الخلقية التي يجب ان يتحلى بها كل تنظيم سياسي، فكم بالحري اذا كان هذا التنظيم يقف على رأس السلطة اللاموجودة أصلا ؛؛
    على ماذا الاقتتال ؟؟ انني لا أفهم ، ألا يكفي السجن الكبير الذي تفرضه اسرائيل؟؟ ألا يكفي شعبنا ما يلاقيه من ويلات بسبب سياسة الحصار والقهر والتجويع والاغتيالات والتدمير وحرق الأخضر واليابس ؟؟؟
    على ماذا الاقتتال ؟؟ على سلطة غير موجودة ؛؛ أم على دولة غير قائمة من الناحية الفعلية ؟؟؟ كفاكم عبثا بمصير وارواح أبناء هذا الشعب.. الذي ما أن يخرج من محنة معينة ، الا وأدخلتموه الى محنة أخرى .
    على ماذا الاقتتال الذي راح ضحيته المئات من الشهداء.. هل هو على المبادىء الزائفة التي تتوارون خلفها ؟؟ وأين هي مبادؤكم وهل تجيز لكم ارتكاب الجرائم بحق الشعب والوطن ؛؛
    ان ما نراه على شاشات التلفزيون يثير في نفوسنا الاشمئزاز والقرف وبعيد كل البعد عن أخلاقيات الشعب الفلسطيني البطل الذي بفضل شهدائه انتزع اعتراف العالم واحترامه له .. وها أنتم اليوم تقضون على الامل وتحولونه الى ألم ؛؛ شعبنا لا يريد من الحياة الا الكرامة الوطنية والعيش باطمئنان وسلام .
    ان الاقتتال في غزة والذي هو من صنع خارجي وينفذ بايادي فلسطينيه لا ترى سوى ما بين رجليها ، انما يخدم بالدرجة الاولى اعداء شعبنا وبالتحديد الحركة الصهيونية التي ترى بالشعب الفلسطيني خطرا على استراتيجيتها وكيانها رغم سقوط هذه الفكرة بعد اتفاقات اوسلو .. وتخدم أيضا الاجندة الخارجية والاقليمية التي تستغل الدم الفلسطيني لتوسيع نطاق نفوذها في المنطقه .
    وفي النهاية اقول على القيادة الفلسطينية ان تتدارك الامر قبل فوات الاوان حقنا لدم الاطفال والنساء والشيوخ واحتراما لشهداء شعبنا الابرار.والا فانها ستتحمل تبعات عبثها بمصير هذا الشعب وتتحمل المسؤولية امام التاريخ وامام الشارع الذي مل من هكذا قيادة ؛؛
    وماذا كسبت القيادة الفلسطينية من هذه الحرب المدمرة ميدانيا وسياسيا غير النفور العالمي والاسمئزاز الشعبي وفقدان الهيبة الدولية ؛؛
    وماذا كسب الشعب سوى المزيد من البؤس والجوع والمزيد من الضحايا .. والتقسيم لكيان لم ينل استقلاله بعد وكأننا امام مرحلة عقيمة من التاريخ الفلسطيني .. أمام مرحله قاتمه وغير واضحة المعالم؛؛؛
    لقد تبين بالدليل القاطع على أن قيادة هذا الشعب اذا كان يجوز تسميتها قيادة لا يهمها مصلحة النضال الوطني الفلسطيني ، بل ما يهمها هو المنصب والكرسي حتى لو كلفها الامر الدوس على تاريخ الشعب ووضعه على كف العفريت

  2. افتراضي

    اخى لطفى الياسينى

    بدايه لك التحيه والاحترام

    وثانيا اردت ان اذكرك فقط بما عرضت هنا تحت عنوان

    ياسر عرفات يهوديا ولا اخفى بين سطور كلامى اى لئم او ماشابه


    الان عرفتم ان الشعب فى حاجه الى ابو عمار الان ادركتم ان ابو عمار كان نعمه من الله للشعب الجبار


    لست ادرى يا اخى لو انا رئيس دوله عربيه ذات شأن كنت امرت جيشى باجتياح اسرائيل وابادته كل اليهود من على وجه الارض لكن للاسف لست الا مواطن عربيا تدمع عيونى ويدمى قلبه عن سماع او مشاهده موت او جرح اخ عربى مسلم من ارض فلسطين كتبت كلامى ومشاركتى هذه حبا فى شعب فلسطين لا حقدا او تصيدا للاخطاء

المواضيع المتشابهه

  1. نقوش على جزع شجرة/ بقلم لطفي الياسيني
    بواسطة لطفي الياسيني في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 07 - 07 - 2007, 04:50 AM
  2. على متن الكلمات التي لا تموت*بقلم لطفي الياسيني
    بواسطة لطفي الياسيني في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 29 - 06 - 2007, 02:07 PM
  3. على قد فراشك مد رجليك- بقلم لطفي الياسيني
    بواسطة لطفي الياسيني في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25 - 06 - 2007, 05:29 AM
  4. على مادبة اللئام بقلم لطفي الياسيني
    بواسطة لطفي الياسيني في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11 - 06 - 2007, 04:41 PM
  5. أطفالنا ايتام ـ بقلم: لطفي الياسيني
    بواسطة لطفي الياسيني في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 06 - 05 - 2007, 03:18 PM