بصمات ميت

  1. افتراضي بصمات ميت

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوانى الكرام
    حياكم الله جميعا
    اعلم جيدا اننى لست قصاصا ولا اديبا ولا امتلك ادوات الادباء
    ومع ذلك فقد اقحمت نفسى داخل بؤرهم وخرجت بمحاولة فى القصة القصيرة
    وهى مجرد محاولة قد تكون ناجحة او فاشلة
    فان كانت ناجحة فهذا فضل من الله تعالى
    وان كانت فاشلة فمن اخطائنا نتعلم وسنحاول مرات ومرات ربما ننجح يوما ما
    ولا اريد مجاملة ابدا
    فعلا لا اريد مجاملة
    وانما اريد توجيهى الى الوجهة الصحيحة
    اريد ان اتعلم من الاستاذ الفاضل / لطفى الياسينى ومن حضراتكم ، فان رأيتم فى محاولتى نقص وعوار فقومونى وانصحونى وسأكون ممتنا لحضراتكم كل الامتنان
    بارك الله فيكم جميعا

    والان
    هذه هى محاولتى فى القصة القصيرة وهى بعنوان

    " بصمات ميت "

    الحاج طه الفولى رجل قروى ، ولد في قريته وعاش فيها طيلة حياته ولم يخرج منها أبدا الا لاداء فريضة الحج

    وهو رجل على الرغم من ذكائه وسرعة بديهته وفطنته ، الا انه أمى لا يعرف القراءة ولا الكتابة ولا يملك الا بصمة ابهامه الايمن إذا اراد التوقيع على العقود ، حيث كان يمتلك خمسين فدانا في قريته ، اشتراهم بماله ومن عرقه وكده وجهده

    بعد وفاته جاء ورثته لتقسيم تركته فيما بينهم ، ولكنهم فوجئوا أن الحاج اسماعيل ابو فخرى " شيخ البلد " يأتيهم وهم في مجلس التقسيم ليفجر قنبلة لم تكن تخطر على بال أحد منهم أبدا ، حيث اخرج لهم عقد بيع ابتدائى يفيد انه اشترى من والدهم جميع الافدنة الخمسين التي كان يمتلكها حال حياته ، وقدم لكل وارث منهم صورة ضوئية من هذا العقد تاكيدا لكلامه

    صُعق الجميع من هول المفاجاة خاصة وان العقد فيه ما يفيد أن الحاج طه الفولى قد توجه إلي المحكمة واقر بصحة بصمته على ذلك العقد ، واستسلموا جميعا لهذا الأمر الواقع

    وبعد عامين يأتي طلعت طه الفولى وهو باحث يقوم بتحضير رسالة دكتوراه في الصفات المشتركة للبصمات عند الآباء والأبناء ، ويقوم باجراء ابحاثه على عدد من العقود المذيلة ببصمة والده ومن بينها عقد بيع الافدنة الخمسين ، وهنا تحدث مفاجاة جديدة بالنسبة له لم تخطر بباله أبدا ، إن البصمة الموجود على هذا العقد مغايرة لبصمات والده على أي عقد آخر ، ما هذا ؟؟ هل اخطا في فحص البصمات ؟؟ إذن فهو يكرر الفحص مرة ثانية وثالثة ،، أبدا لم يخطىء في الفحص ، وحتى يتاكد من ذلك يرسل الاوراق لزملائه واصدقائه في ادارة البحث الجنائى ليخبروه أن بعد ذلك أن هذه البصمة ليست لوالده !!

    إذن هناك جريمة قد ارتكبها شيخ البلد ، لقد قام بتزوير بصمة الحاج طه الفولى ، ولكن كيف قام بتزويرها وهناك حكم قضائي يفيد أن الحاج الفولى توجه للمحكمة واقر بصحة بصمته ؟؟

    تقدم طلعت طه الفولى ببلاغ إلي النيابة العامة التي باشرت التحقيقات ، وقد تبين أن شيخ البلد كان يتردد على الحاج الفولى لزيارته في مرضه الأخير ، وفى إحدى تلك الزيارات تمكن من الحصول على البطاقة الشخصية للحاج الفولى ، استغل شيخ البلد هذه البطاقة وحرر عقد بيع ابتدائي عن الافدنة الخمسين ، وبالاشتراك والاتفاق مع شخص آخر قام هذا الأخير بانتحال شخصية الحاج الفولى ووقع على العقد ببصمته وتوجه إلي المحكمة على اعتبار انه الحاج طه الفولى واقر بصحة تلك البصمة المنسوبة لهذا الأخير ، وهكذا تم اكتشاف السر الذي كان غامضا عن الجميع

    تمت محاكمة شيخ البلد وشريكه حيث عاقبتهما المحكمة بالسجن المشدد لمدة خمسة عشر سنة لكل واحد منهما

    واستطاع الورثة استرداد حقوقهم المسلوبة ، واجتمعوا مرة أخري لتقسيم التركة فيما بينهم ، ولكن في هذه المرة لم يظهر لهم شيخ البلد ولا شيخ الحارة

  2. افتراضي

    مشكور اخي على الموضوع
    وصراحة قصة رائعة
    يا اخي لاتحزن ان لم تكن اديبا او قصاصا
    ولو لم توجد الاخطاء لما تعلمنا الان

  3. افتراضي

    فقومونى وانصحونى وسأكون ممتنا لحضراتكم كل الامتنان
    بارك الله فيكم جميعا


    بصراحة لا اجرؤ على هذا
    ولكن القصة فى مجملها هادفة وفيها حكمة واعتقد هذا هو الهدف
    وطالما اوصلت الهدف منها
    تكون نجحت اشكر على طرحك
    وفى انتظار الجديد اخى الفاضل

المواضيع المتشابهه

  1. أخذ بصمات القدم
    بواسطة كنوز في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12 - 02 - 2011, 04:01 PM