طلاب المدارس البريطانية يعانون من "التحرش الالكتروني

  1. افتراضي طلاب المدارس البريطانية يعانون من "التحرش الالكتروني

    ريطانيا أن واحدا على الأقل من كل 10 قد استخدم رسائل البريد الالكتروني أو الرسائل الهاتفية النصية في التهكم على الآخرين.

    ويقول تقرير بثته إذاعة بي بي سي- 5 أنه تصعب مواجهة أو منع الاستخدام المسيء لمثل تلك الوسائل الحديثة حتى على الآباء والجمعيات المهتمة وفي المدارس.

    ويعيد هذا "التحرش الالكتروني"، إن صح التعبير، إلى الأذهان قصة جريبر ستبسون الشهيرة، وستبسون هو طالب مدرسة كان يستخدم جسمه الضخم وطوله الفارع في إخافة زملائه الأصغر حجما.

    وقد دفع هذا ستيفاني جودوين، ذات ال 13 عاما، إلى ترك المدرسة والبدء في تلقي دروسها في المنزل. غير أن رسائل الكترونية وهاتفية تحمل ألفاظا بذيئة لاحقت الفتاة حتى في عقر دارها.

    لقد لاحقتني الرسائل الفظيعة بصورة يومية عبر البريد الالكتروني

    الطالبة ستيفاني جودوين
    تقول ستيفاني:" لقد لاحقتني الرسائل الفظيعة بصورة يومية عبر البريد الالكتروني،" مما دفع بأمها، ديبرا، إلى المبادرة بإنشاء موقع إلكتروني لمساعدة من يتعرضون لمثل هذه المضايقات.

    وترى ديبرا أن من الضروري أن تعمل الحكومة وكذلك المدارس على اتخاذ إجراءات صارمة لمحاصرة هذه الظاهرة.

    وتقترح إصدار وثيقة مكتوبة تتخذ أساسا للجهود الرامية لإيقاف التحرش عبر الوسائل الإلكترونية. وتقول دراسة أخرى أجرتها شركة مايكروسوفت أن واحدا من بين كل عشرين شملتهم الدراسة قد أقر بأنه تحرش بغيره الكترونيا.

    ويقول جون كار، وهو من أشهر خبراء بريطانيا في مجال مكافحة التحرش الالكتروني، أن محتوى الرسائل يتراوح مابين استخدام كلمات بسيطة مثل "يا لك من سمين" أو "رائحتك نتنة" إلى التهديد بالإيذاء البدني أو حرق الممتلكات.

    ويرى أيضا أن ذلك يجب أن يؤخذ بمنتهى الجدية وأن يجرم مثل التحرش اللفظي أو الجسماني.


    يعاني المئات من طلاب المدارس من ظاهرة التحرش الالكتروني
    وتقول جمعية بيرنت لاين الخيرية البريطانية أن بحوثا أجرتها حول هذا الموضوع بينت أن التحرش يؤذي الفتيات أكثر من الصبيان.

    وقد قامت مئات المدارس بشراء برامج كمبيوتر لمراقبة ومنع تداول العبارات غير المهذبة عبر شبكاتها.

    ويشجع المدرسون التلاميذ على الإفصاح عن تلك الممارسات.

    غير أن الخبراء يرون أن تنسيقا يجب أن يشمل جهود الآباء والمعلمين و أن يتمحور حول الأبناء أيضا.

    التحرش عبر الوسائل الإلكترونية يشكل خرقا للقانون

    الخبيرة القانونية أليستير كيلمان
    وتبرز دعوات للآباء أن يظهروا اهتماما أكبر بما يسمى ب"ثقافة التحرش".

    وتحقق الشرطة في عدة قضايا خاصة بمثل هذا النوع من التحرش.

    وتقول الخبيرة القانونية أليستير كيلمان إن التحرش عبر الوسائل الإلكترونية يشكل خرقا للقانون.

    ويختص قانون التشهير في بريطانيا بالشكاوى المتعلقة بالتحرش، ولكن مجرد التفكير في الإفصاح عنها يثير مخاوف الكثير من الضحايا.
    منقول ولاحول ولا قوة الا بالله

  2. افتراضي

    حلوة الفكرة علي الاقل هتحمي الناس من رسائل الاعلانات المزعجه والمواقع الغبية دي

المواضيع المتشابهه

  1. نظارة لمن يعانون من الشعور بالوحدة
    بواسطة More في المنتدى منتدى الصور المتنوعة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 24 - 05 - 2011, 04:42 AM
  2. محافظ بني سويف يأمر بمنع " الله اكبر" من تحية العلم في المدارس
    بواسطة اميــــــر في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 08 - 06 - 2008, 10:19 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15 - 01 - 2007, 08:13 PM