القدس عاصمتي ا.د. (الشاعر لطفي الياسيني )
--------------------------------------------------------------------------------
قدسي ما زلت اناشدها بالصبر رويدا لا اكثر
قلبي الشاعر بالحزن هنا لابد له ان يتفجر
قد ألف الصمت فمعذرة فغدا سيثور اذا زمجر
قدساه احبك يا قدري يا شمسا تجتاز المعبر
قدساه احبك يا جرحا مفغورا ينتظر البلسم
وحنيني صار يعذبني للقاك اتوق فلم اكتم
حبي وحنيني لثراك الاندى يا من تدري تعلم
كم كنت احبك من ذي قبل احبك لو اني اعدم
ما زلت وحيدا في الطرقات افتش دوما عن ليلى
يصلبني الجوع على الساحات اموت واحيا كي ابقى
وعيون (الدرك ) على الواحات تتابع خطوي لا جدوى
وانا ما زلت بلا وطن في الغربة احيا في المنفى
اشتاق لسور مدينتنا للبوابات الاثريه
للخط الكوفي المنحوت على الاحجار الخزفيه
لماذننا حول الابواب السبعة قدم الازليه
اشتاق لاجراس الاحاد بموسيقاها الدينيه
عذبني حبك يا قدسي كمسيح من فوق الصلبان
كسفينة نقل تائهة في البحر تغوص بلا قبطان
كالحرب الدائرة الممتدة من بغداد الى لبنان
اه يا قدسي كم اشقى من قبل الوالي والسلطان
******************************