في ذاكرتي .... نسيان

  1. افتراضي في ذاكرتي .... نسيان

    في ذاكرتي .... نسيان



    من منا لم يذهب ويفارق أشيائه وأشلاءه وبداخله أيام وأحلام وصور وتداعيات ذكريات ومداعبات أحداث كثيره وربما لا تتعدى في حياتنا أكثر من يوم واحد فقط.

    العصافير....بتغريدها وأعشاشها تعرفنا بالطبيعه وتدلنا ربما برحله بنسمات الهواء على أشجار وأغصان عاليه جدا وأحيانا لا طول لها ومجرد أذرع من أفرع صغيره وضئيله وحزينه وكهله لا تقدر أن تتحمل وتحمل أوراقها.

    الفراشات....هي بين الورود تتراقص وتنثر بألوانها أقواساً من البروايز لصور أجمل من بساتين وأحيانا تجد بعضا منها تائها بيننا وبين أعمدة الدخان تسقط لتقيد بين أربعة زوايا أو يُتم رحم المشاعر أوتسقط لتموت.

    النافذه....هي مخرج من الداخل للخارج، أحيانا نطل منها على الدنيا والعالم الأخر وأحيانا نتمنى أن ننظر الى الحبيب كان ماشياً أو واقفا، مناديا ومغنيا لعل النافذه تنشق ويخرج منها بصيص ضوء او لمحات رمش عين.

    الجنون حاله............
    والملائكيه صفه...........
    والصدفه مكان...............

    الصدق....حياة تنسرد بأوردة أنسان أحيانا يكون شفافاً وغالبا ما يكون قاتما كالليل في داخله كهف.

    السهر....هو أخر الليل في يوم تسبقه ساعات من النهار وأحيانا لا يأتي الا منفرداً.

    الأمنيه والأماني....لا يوجد في هذه الدنيا أغلى من الأمنية، ومن منا لا يتمنى كل لحظه وكل يوم، والكثير منا لا تتحق أمنياته، وتبقى عزيزه بقلوبنا ننتظرها كل لحظه وكل يوم، وما زالت بداخلي أمنية.

    السماء....بها كل المعجزات ويكفي وجود الشمس والقمر، وللشمس قصص من أضواءها ونعمها وكم أنارت للبشر السبل وكم أظهرت للظالمين دروب الخير، وأما القمر فله قصص عشق وقصايد عشق وكم حبيبا كان أسمه القمر وهل توقف السهر مع الحبيب والقمر...؟

    الأرض....هي كل شيء أجتمع عليها من انسان ونبات وحيوان...بإختصار؟

    الفراق....قدرٌ أو ربما مجرد فكرة تولدت في عميق أفكارنا أو فراقٌ بلا عودة إلى هذه الدنيا. وما تبقى لنا إلا مداعبة أحزاننا ومقارعة الوداع بأغلى ما نملك من دموع تساقطت وأغمرت العينين والرمشين وأخذت طريقها بود للخدين تفرشه وتلتصق بهما لتبقى في الذكريات خالدة أصلها دمعه.

    صراخات وصيحات ألم...تصرخ العين أحيانا من حبة رمل وغالباً ما ينزف القلب مستأثراً بجراحاته من غدر خنجر مسنون ومسموم والأصعب من هذا أن لا يكون له حرفٌ بل ممسوحاً وربما مشرنفاً لا رأس له ولا قيمةً له؟؟

    الأنسان....أحيانا يكون عاقلاً أو مجنونا أو ملاكاً أو محض صدفه ولكن الأصل منه أن يكون بشراً إنسياً بداخله خير وصدق ويداً ممدوده لا مقطوعه.

    لحظات العشق....من أجمل ذكريات العشق عندما تكبر الملامح ويشيب الشعر ويبقى القلب في ودج ومجج كالبرعم في الصدر، وأحيانا نلتقي بتلك اللحظات عند أول الصباح وتنتهى أخر الليل، وأحيانا تكون لطيفه رقيقه لها سجع ونقع ووقع حين تكون صدفه، والأصعب هو أن ننتظرها كل تلك السنين وتبقى مجرد أمنية، أما خيالاات تلك اللحظات تكمن في عشق القمر سهراً وبدلاً او شبيهاً، ومرارة تلك اللحظات تتوارى حين تكون صوره لها ملامح او من غير ملامح كإحساس ظل يتنفس بوجوده في عمق القلوب أو على سفح حائط داخل غرفه بين الجدران، وعند الشرود تكون عنوان أو بداية يومٌ ساهر لعيون ساهره بهما تجسد الجسد في إختلاط وتوحد الروح في منثور العشق.

    الحياة....هي محطات ولكل محطة مكان وزمان، وكل فرداً منا له محطه. أما أن ينزل ويكمل وأما أن يبقى ويكمل.


    وبالنهايه من منا لم ولن يسافر ويرحل ويفارقنا ويبقى في ذاكرة الدنيا انسان أياً كانت صفته وطريقه ومشوار حياته إن طالت أو قصرت، ولكنه سوف يبقى ذلك الأنسان في ذاكرة النسيان وتطوى صفحاته ويبقى الأسم والعنوان فقط؟؟؟؟

    وتبقى الذكريات بداخلها نسيان....




    بقلم: الفلاح الأسمر

  2. افتراضي

    الاستاذ الفلاح الاسمر



    جزاك الله كل خير وبارك الله لك وعليك

    ودي لك دمت بخير

  3. افتراضي

    استاذي الفاضل لطفي الياسيني


    أشكرك جدا

    الفلاح السمر

المواضيع المتشابهه

  1. ذاكرتي تحكي دائما - بقلم نهى صبح
    بواسطة نهى صبح في المنتدى منتدى القصص و الروايات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11 - 02 - 2013, 06:49 AM
  2. نسيان
    بواسطة نزار ابن معاوية في المنتدى منتدى الشعر و الخواطر
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 23 - 07 - 2010, 12:33 PM
  3. نسيان
    بواسطة بكاء الياسمين في المنتدى منتدى الشعر و الخواطر
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29 - 06 - 2010, 01:42 AM