السور الذي يحيط بمدينة بيت المقدس

  1. افتراضي السور الذي يحيط بمدينة بيت المقدس

    السور الذي يحيط بمدينة بيت المقدس
    بقلم الكاتب والباحث/احمد محمود القاسم
    السور الذي يحيط بمدينة بيت المقدس، يعدّ من أهم معالم المدينة، أقيم أول مرة في عهد اليبوسيين قبل الميلاد بعشرات القرون، وأعيد ترميمُه مرات عديدة، فقد تهدّم السور أثناء الحرب بين مملكة إسرائيل ومملكة يهوذا في العام (790 ق.م).وهذا السور هو الذي يحوي داخله مدينة القدس العتيقة، بأسواقها المسقفة ومساجدها وكنائسها، و حاراتها وحواريها ومقامات سادتها.
    والسور أعيد بناؤه سنة 466 ق.م، ثم هدمه الملك الكلداني نبوخذ نصر سنة 685 ق.م، ثم أعيد ترميمُه في عهد الفرس سنة 440 ق.م.ودُمرت القدس بما فيها من أسوار في عهد تيتوس سنة 70م، وكذلك في عهد هادريان سنة 130م، وأعيد بناء السور في العهد البيزنطي وتهدم مرة أخرى سنة 416م أثناء غارة للفرس، وأعيد بناؤه سنة 1178م، بعدما حرر صلاح الدين القدس، ولكن هدم هذا السور في عهد الملك المعظم عيسى الأيوبي سنة 1291م، وظل متهدمًا حتى رُمم سنة 1295م، وسنة 1330م.
    يقال أن سور مدينة بيت المقدس، حولها الى متحف كبير، لكثرة ما يوجد بداخله من آثار ومقدسات، بحيث يشعر المرء عندما يتجاوز السور الى داخل البلدة القديمة، وكأنه يدخل الى متحف، معد خصيصا لعرض ما به من آثار، فيوجد داخل السور من المقدسات الإسلامية والمسيحية والآثار، الشيء الكثير، فمن المقدسات الإسلامية مثلا، الحرم القدسي الشريف والذي بداخله المسجد الأقصى وقبة الصخرة المشرفة، وهما من الأماكن الإسلامية المقدسة لدى المسلمين، في كافة أنحاء المعمورة، كما يوجد حائط البراق، وهو المكان الذي عرج منه الرسول الكريم الى السماوات السبع حتى يلقى ربه، كما يوجد أيضا داخل السور كنيسة القيامة، التي يوجد فيها قبر السيد المسيح، ومنها حمل صليبه وجلد وعذب، وهي تعتبر أقدس بقعة في الأرض لدى المسيحيين، وهناك الكثير من الكنائس والمساجد والأديرة والقبور الهامة لأصحاب أجلاء.
    بنى سور القدس، السلطان العثماني ( سليمان القانوني )، الذي تولى الحكم ما بين عام (1520 م–1566م) ويقال أن السور كان موجود بالأصل، ولكنه يحتاج الى إعادة ترميم، وهذا ما قام به السلطان سليمان القانوني. يذكر المؤرخون أن السور اليبوسي كان عليه 60 برجًا، وفي العهد الروماني كان عليه تسعون برجًا، واليوم يوجد عليه 43 برجًا، و 7 أبواب، يختلف سُمك السور وارتفاعه من جزء لآخر؛ حيث يبلغ ارتفاعه 38.5 م، وبه 34 برجا، وله سبعة أبواب مستعملة بالدخول والعبور حتى يومنا هذا، و أربعة أبواب مغلقة حاليا، وطول محيطه 2.5 ميل أي ما يعادل (4 كم).وتشترك في السور بعض أبواب الحرم القدسي الشريف:
    وهذه ألأبواب هي:
    1-باب الخليل أو باب (يافا) 2-ألباب الجديد أو باب (عبد الحميد) 3- باب العامود أو (باب دمشق ) أو (باب النصر)
    4-باب الساهرة أو باب (هيرودوتس) 5-باب ستنا مريم 6-باب المغاربة 7-باب النبي داود أو باب (صهيون ) 8-باب الأسباط أو باب ( أسطيفان ).
    وهناك أربعة أبواب مغلقة هي:
    1-باب الرحمة2-باب الواحد3-باب المزدوج4-باب المثلث.
    أول سور بني حول مدينة القدس كان قبل 250IMG عام ق.م، والأسوار اللاحقة التي بنيت بعد ذلك كانت عبارة عن عملية ترميم لسور القدس ولم تكن تأسيسا. وسنأتي على بعض الشرح لهذه الأبواب:
    1-باب الأسباط أو (باب اسطفان):
    من أبواب سور القدس، بُني في عهد السلطان العثمانيّ سليمان القانوني سنة 945 هـ 1538م، ويُعرف بباب القدّيس اسطفان، ويقع في الحائط الشرقي للسور، وهو أحد أبواب الحرم الشمالية. وجاء بناء هذا الباب ضمن برج مربع.
    2-الباب المدرج:
    من أبواب سور القدس القديمة المغلقة، مكون من بابين، يعلو كلا منهما سور.والأدلة تشير إلى أنه بُني مع المسجد الأقصى في أيام الدولة الأيوبية.
    3-باب الناظر أو (باب الحبس):
    باب أثري قديم من أبواب الحرم القدسي الشريف، يجاور رباط علاء الدين البصير، وقد جُدِّد الباب في عهد المعظم عيسى الأيوبي سنة 60IMG هـ /1203م. وكان اسمه باب ميكائيل، ثم باب علاء الدين البصير، ثم باب الحبس، لاتخاذ العثمانيين إياه سجنا.
    وهذا الباب يتميز بالضخامة وإحكام البنيان، "وتوجد في أعلاه صنج معشقة، ويُغَطِي فتحته مصراعان من الأبواب الخشبية المُصَفَّحة بالنحاس. وجميع ما في داخل هذا الباب من أقبية ومبان وقفه الأمير علاء الدين آيدغدي على الفقراء القادمين لزيارة القدس، وكان ذلك في زمن الملك الظاهر بيبرس في سنة 666 هـ - 1267م".
    4-الباب الجديد:
    أحد أبواب سور القدس، بُني أيام زيارة الإمبراطور الألمانيّ جليوم الثاني للقدس في العهد العثماني سنة 1898م، وهو يقع إلى الغرب من باب العامود، و بينهما ألف متر تقريبًا.
    5-باب المغاربة أو (باب النبي):
    أحد أبواب سور القدس، عُرف قديمًا بباب النبيّ، وهو يقع في الحائط الجنوبي لسور القدس ويجاور جامع المغاربة، وهو عبارة عن قوس قائمة ضمن برج مربع ويسمى باب البراق أيضا.جُدِّد في عهد الناصر محمد بن قلاوون.
    6-باب شرف الأنبياء أو ( باب العتم ):
    من أبواب القدس القديمة، يُسمى أيضا باب العتم، دخل منه عمر بن الخطاب عند تسلُّمِه مفاتيح القدس عقب تحريرها من الرومان-كما يرجح بعض المؤرخين. جُدِّدت بنايات هذا الباب سنة 610 هـ /1213م في عهد المعظم عيسى الأيوبي.
    والباب عبارة عن مدخل عالي الارتفاع، ويغطي فتحته مصراعان من الخشب القوي.
    7-باب الخليل:
    أحد أبواب سور القدس، يُعرف بباب "يافا"، ويقع في الحائط الغربي لسور المدينة.
    8-باب النبي داود أو (باب صهيون):
    أحد أبواب القدس، بُني في عهد السلطان سليمان القانوني عندما أعاد بناء سور المدينة، ويسمَّى الآن باب صهيون، ويقع في الحائط الجنوبي لسور القدس، وهو عبارة عن باب كبير متعرج يؤدي إلى ساحة داخل السور.
    9-باب طلعة المنزل:
    أحدث أبواب سور القدس، أقيم في عهد السلطان عبد الحميد الثاني العثماني في أوائل القرن العشرين الميلادي.
    10-باب الرحمة:
    أحد الأبواب الأربعة المغلقة في سور القدس، ويُعرف لدى الغربيين بالباب الذهبي لجماله الأخاذ، ويُعتقد أنه يعود إلى العصر الأيوبي، وأغلق في أيام العثمانيين، حين سرت خرافةٌ بأن الإفرنج سيعودون لاحتلال القدس عن طريق هذا الباب. ويقع الباب إلى الجنوب من باب الأسباط، ويؤدي إلى ساحة مسقوفةٍ بعقود ترتكز على أقواس قائمة فوق أعمدة كورنتية ضخمة، هناك أدلة تشير إلى إنشاء باب الرحمة مع المسجد الأقصى في العهد الأيوبي.
    11-الباب الواحد:
    أحد الأبواب المغلقة في سور القدس، ربما كان إنشاؤه في العهد الأموي، يقع قُرب الزاوية الجنوبية الشرقية من السور، ويَعْلُوه قوسٌ.
    12-باب الغوانمة:
    أحد أبواب الحرم القدسي الشريف، ويقع في نهاية الجهة الغربية من الناحية الشمالية. ، وسُمِّي بالغوانمة لانتهائه إلى حارة بني غانم.
    قام بتجديده السلطان محمد بن قلاوون حوالي سنة 707 هـ .وهذا الباب مدخل متوسط الحجم قليل العرض بالنسبة لبقية أبواب الحرم الكبيرة.
    (راجع كنوز القدس: م. رائف يوسف نجم وآخرون صـ 172).
    13-باب الساهرة أو ( باب هيرودوتس ):
    أحد أبواب سور القدس، يعود تاريخ بنائه إلى عهد السلطان سليمان القانوني، ويُسمى الآن باب هيرودوتس، ويقع في الجانب الشمالي من السور إلى الشرق من باب العامود. وقد بُني البابُ ضمن برج مربع.
    14-باب السلسلة:
    من منشآت السلطان سليمان القانوني في القدس، وقد بُني سنة 943 هـ. واسمه يدل على أنه قريب من سبيل السلسلة وقبة السلسلة، والسبيل بناء مستطيل أسفله حوض حجري بعرض السبيل، والصنبور يتوسط هذه المسافة فوق الحوض، ويُغطي واجهة بناء السبيل من أعلى عقد مدبب متموج الشكل، يعترض بينها وبين الصنبور زخارف نباتية وهندسية.
    15-باب الحديد أو (باب أرغون):
    هو أحد أبواب الحرم القدسي الشريف، يقع في الجهة الغربية منه، ويُسمَّى باب أرغون نسبة إلى الأمير أرغون ألكاملي الذي جدده، و أرغون كلمة تركية تعني الحديد.
    16-باب العامود أو (باب دمشق):
    هو أحد أبواب سور القدس، ذو مدخل متعرج، ويُعرف أيضا بباب دمشق، بُني في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني.فعن طريق التنقيبات الأثرية في القدس عامي 1963م، و 1966م اكتُشفت بقايا بابَيْنِ يعود أحدها إلى عهد الإمبراطور ادريانوس (331 ق. م، أو 731 ق. م)، والثاني إلى عهد هيرودوتس في منتصف القرن الأول الميلاديّ.
    الأول عرف بباب العامود؛ لأن ادريانوس أقام بداخله عامودا ظل موجودًا حتى الفتح الإسلامي. وعرف كذلك بباب دمشق لخروج القوافل منه متجهة إلى دمشق.
    17-باب حطة:
    وهو من أقدم أبواب الحرم الشريف، آخر تجديد له في سنة 617 هـ/1220م في عهد المعظم عيسى الأيوبي، ويبدو هذا في نقش يعلو الباب، يتكون هذا الباب من مدخل عالي الارتفاع، يغطيه مصراعان من الخشب المقوي، وتحف بجانبيه مصطبتان حجريتان جميلتا الشكل. وقد فرشت أرضيتُه بالبلاط الحجريّ القديم".
    18-الباب المثلث:
    من الأبواب المغلقة في سور القدس، يقع قرب الزاوية لجنوبية الشرقية للمدينة القديمة، وهو مكون من ثلاثة أبواب، تَعْلُوها ثلاثة أقواس. يُعتقد أنه يعود إلى أيام الأُمويين.
    19-باب المطهرة:
    من أبواب الحرم القدسي الشريف، كان قديما يسمى باب المتوضأ، جُدِّدت عمارته سنة 665 هـ. والباب متوسط الحجم بسيط البناء. ويُنزل إليه من أرض الحرم بدرجات قليلة. ويتكون من مدخل حجري معقود بعقد.
    وسور القدس منذ القدم يعتبر من أهم الموانع التي بناها أهلها لحمايتهم من الغزوات الخارجية، ولم يكن يسكن المنطقة حول السور أي أناس، حيث تعتبر هذه المنطقة منطقة غير آمنة في تلك العصور، وفي الزمن الحديث وفي عصر التكنولوجيا والصواريخ والطائرات، لم يعد لمثل هذه الأسوار أهمية عسكرية، إلا محدودة جدا.

  2. افتراضي

    ابدعتم جميل ما سطرت اياديكم تحية والى الامام دمتم بخير ودي لكم
    باحترام شاعر دير ياسين
    لطفي الياسيني

  3. افتراضي

    اشكر الأخ الفاضل لطفي الياسيني على الملاحظات القيمة والسلام.
    الكاتب والباحث احمد محمود القاسم


  4. افتراضي


    ابحرت على مركبي بين سطور غزيرة اخذني الشوق لمعرفة شواطئها اهتز شراعي كانت امواجها عالية في المعنى والفائدة تارة هنا وتارة هناك واخيرا رسى مركبي على شواطئ كلماتها نزلت على الشاطي هناك على رمالها كتب عليها بقلم الباحث والكاتب احمد محمود القاسم
    شكرا لك عزيزي
    انا لا اجامل ابدا بل هي الحقيقه
    انت مبدع والابداع قليل في حقك
    دمت بود واحترام
    اخوك البيـــــــــــــــــــلســـــــــــــــــــــــــ ــــانـــــــــــــــــ

  5. افتراضي

    شكرا استاذ احمد على مجهودك في البحث وشكرا على هذه المعلومات القيمه...نتمنى المزيد من الابداع

المواضيع المتشابهه

  1. القائد المقدس للثورة المصرية مطلوب على وجه السرعة !!
    بواسطة عارض ازياء في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05 - 03 - 2013, 09:17 PM
  2. احاديث نبوية عن بيت المقدس والشام:
    بواسطة mohamadamin في المنتدى المنتدى الاسلامى
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29 - 06 - 2011, 07:46 PM
  3. محاكم السحر بمدينة سالم
    بواسطة ثقافي في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14 - 06 - 2011, 02:43 PM
  4. جمعية قلب يسوع المقدس
    بواسطة ثقافي في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21 - 03 - 2011, 09:56 PM