18/11/2008
أصدرت محكمة القضاء الادارى بمصر فى هذا اليوم حكما تاريخيا بوقف تصدير الغاز المصرى الى اسرائيل
لا شك ان الحكم يلاقى تأييد كل مواطن مصرى
فكيف نصدر غازنا الى اسرائيل ؟
كيف نضىء لهم شوارعهم ونعيش نحن فى الظلام ؟
كيف ندير لهم مصانعهم الحربية لانتاج السلاح الذى يدمرون به بلادنا ومقدساتنا وينتهكون به أعراضنا ويقيدون به حرياتنا ؟
كيف نعطيهم الوقود الذى ينتجون بسببه الآلة العسكرية التى تعيث فى بلادنا العربية فسادا ؟
وياليت المقابل يكون مجزيا
بل المقابل بخس جدا أمام التفريط فى غازنا
هذا الغاز هو ثروتنا القومية
فكيف تستبيح الحكومة لنفسها التصرف فيه دون الرجوع الى الشعب ؟
لو كانت الحكومة سألت الشعب ، فما كانت ستجد صوتا واحدا يقف فى صفها
لقد كان وما يزال الاتفاق الذى تم ابرامه بخصوص تصدير الغاز يلاقى استنكارا وسخطا وشجبا ومعارضة من كل المصريين جميعا
وجاء حكم القضاء الادارى معبرا كل التعبير عن رأى المواطن المصرى
ولكن يبقى السؤال مطروحا
متى يتم تنفيذ الحكم القضائى ؟
هل ستلتزم الحكومة بالحكم ؟
أم ستغض الطرف ولن تعير للحكم اهتماما
ونحن نعرف انه من الممكن الطعن فى هذا الحكم وفقا للقانون
فياليت الحكومة تنظر الى رغبة الشعب نفسه
وتوقف تنفيذ الحكم
وتوقف تصدير الغاز الى اسرائيل
فنحن فى حاجة لهذا الغاز أكثر منهم