من حق الأجهزة المعنية تنفيذ قرارات الإزالة ولو باستخدام القوة الجبرية
ولكن يجب استخدام القوة الجبرية وفقا للقانون
فليس من المقبول ولا من المعقول أبدا أن تستخدم هذه الأجهزة أساليب من شأنها إزهاق أرواح الناس من أجل تنفيذ قرار إزالة عقار
المفروض أن قرار الإزالة قد صدر للحفاظ على أرواح وأموال وممتلكات الناس
وبالتالى فإن تنفيذ هذا القرار يجب أن يكون فى حدود الحفاظ على هذه المسائل
فإذا تجاوزت السلطات حدودها باستخدام القوة الجبرية التى تؤدى الى إزهاق الأرواح ، فإن هذا التجاوز ليس له ما يبرره ، ويتعين تقديم المسؤل عن هذا التجاوز للمحاكمة الجنائية
0000000000000
وفى قرية الظافرية التابعة لمركز قفط فى قنا بمصر ، لقيت ربة منزل مصرعها وأصيبت أخرى بجروح خطيرة بعد رفضهما ترك منزل صدر قرار بإزالته لبنائه على أرض زراعية فهدمت أجهزة الإدارة المحلية المدعومة بقوات الشرطة المنزل وهما بداخله
وحول هذا الحادث قال عدد من أقارب المجنى عليهما إنهم فوجئوا بوصول مسؤولى الوحدة المحلية ومعهم لودر وقوات من الشرطة لتنفيذ قرار إزالة المنزل ، وبدأوا فى هدمه مباشرة رافضين الاستماع إلى توسلات أصحابه
بينما كان تعليق مدير الأمن يفيد أن الوحدة المحلية نفذت قراراً بإزالة بعض الأسوار التى أقيمت على أرض زراعية ، تمهيداً لتحويلها إلى منزل ، وأن المجنى عليهما ألقتا نفسيهما تحت هذه الأسوار مما أدى إلى سقوط جزء من السور عليهما
وحسب أقوال أقارب المجنى عليهما فإن المسؤولين عن تنفيذ قرار الإزالة هم المخطئون
بينما أقوال مدير الأمن تفيد أن الحادث هو انتحار
00000000000
هل نصدق الشعب ؟
أم نصدق مدير الأمن ؟