ايهما افضل الطلاق أم المسامحة؟

  1. افتراضي ايهما افضل الطلاق أم المسامحة؟

    [align=center]أيهما أفضل الطلاق أم المسامحة؟


    مفكرة الإسلام : هل تعرف ما هي أخطر علاقة إنسانية ؟



    العلاقة الزوجية هي من أخطر العلاقات الإنسانية لماذا ؟



    وذلك لأنها هي العلاقة الوحيدة التي تحدد مستقبل وتاريخ المجتمع بل الأمة بأكملها.



    فالاستقرار الأسري الذي ينتج عن تفاهم وحب ونجاح في العلاقة بين الزوجين يعطي المجتمع أولادًا منتجين ومتوازنين وبه يعمر الكون وتزدهر الدنيا , لكن الزواج الناجح قد يبدأ ناجحًا ثم تظهر بعد ذلك العوائق والعقبات والمشكلات ، وإن لم نحسن التعامل مع هذه المشكلات فستكون حجر عثرة أمام النجاح الأسري.







    ومن هذه المشكلات عدم الولاء للأسرة ، فعندما تُفقد المصداقية والولاء فإن بنيان الأسرة يهتز بل وسيتحطم.







    إن كثيرًا من الأزواج لا يحاولون مواجهة التغيرات والتوترات التي تنشا في حياتهم ، وإنما يتركون الأمور تتراكم حتى تصل إلى حد لا يُحتمل ، والمشكلة أنه يصعب على الإنسان أن يتكلم بهدوء وموضوعية عندما يكون شديد الانزعاج والغضب ، فنجد الأزواج هنا بدلاً من أن يحددوا وقتًا مناسبًا للحديث الهادئ والشامل ، فإنهم يحاولون التنفيس عما في أنفسهم من الانزعاج والغضب بالكلام عن عوارض المشكلة وبسرعة ، وفي أوقات غير مناسبة ، مما يزيد في المشاعر والمواقف السلبية بين الطرفين... إن المشكلات التي لا تعالج بشكل سليم تخرّب كل ما هو جيد وحسن في العلاقات الزوجية.







    ولا شك هنا أن أسلوب تفكير الإنسان في تضخيم الحدث وجعله مشكلة كبيرة جدًا أو أنه يمكنه التعامل مع الحدث بروح معنوية عالية له أثره في علاج المشكلة ، فلا يوجد شيء في علاج المشاكل الزوجية اسمه مستحيل ، والإنسان يستطيع بما أتاه الله من علم وإرادة أن يذلل الصعوبات ويعالج المشكلات ، وإذا لم يستطع أن يعالج المشكلة من جذورها فليحاول احتواء المشكلة واستيعابها فإن ذلك يخفف عليه وطء المشكلة.



    ولابد عند التعامل مع المشكلة التي نحن بصددها وهي الخيانة الزوجية والمشاكل الزوجية عمومًا من الحفاظ على عدة أمور:







    * النظرة الصحيحة للمشاكل الزوجية.



    * إعطاء المشكلة حجمها الطبيعي.



    * عدم تضخيم المشكلة أو تعقيدها.



    * النظر إلى الجانب الإيجابي في المشاكل الزوجية.



    * التعامل مع المشاكل الأسرية بنفسية مطمئنة أي: الرضا بقضاء الله والصبر على الابتلاء.







    والسؤال الآن في حال اكتشاف خيانة الزوج ماذا تفعل الزوجة ؟



    هل تطلب الطلاق أم تسامح الزوج وتبدأ حياتها من جديد ؟



    ونحن نرى أنه في حال اكتشاف خيانة الزوج أولاً على المرأة أن تتماسك وتبتعد عن الغضب الشديد الذي يطيح بالبيت ولتعلم أن المرأة الذكية لا يمكنها فقط أن تحتفظ بزوجها بل يكون في استطاعتها أن تستعيده إليها حتى لو انزلق نحو امرأة أخرى.



    ولا شك أن المحبة والود الصادق كفيل بأن يضمد الجراح مهما كانت عميقة ، وجزاء الزوجة التي تتمتع بهذا القدر الكبير من ضبط النفس عادة ما يكون مضاعفة حب زوجها له.







    إذن الستر أولى:



    إذا كان الزوج يُرجى منه خير ورجع وندم وتاب عن فعلته ، فإنه يستحب أن تستر عليه زوجته ولا تفضح أمره ، وعليها أن تنصحه وتذكره بالله؛ لقوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: [[من ستر مسلمًا ستره الله يوم القيامة]].



    فالستر مستحب للغريب فما بالنا بالقريب , فإن الستر هنا أولى وخصوصًا لما يترتب على الفضيحة من ضرر نفسي واجتماعي للأبناء عند افتضاح أمر أبيهم.







    ونحن نقول للزوج: حتى وإن أسهمت الزوجة ولو بقدر من السلبية والابتعاد وجدانيًا عن الزوج أو بإهمال في جانب من الجوانب ، فإن هذا ليس مبررًا للخيانة الزوجية ، أليس من الأولى أن يلجأ هذا الزوج إلى النصح والإرشاد للزوجة لتهتم بنفسها مثلاً وبيان أهمية ذلك في تقوية العلاقة بينهما ، كما عليه أن يوفر لزوجته خادمة لتساعدها في المنزل إن استطاع ويشجعها ويثني عليها عندما يراها جميلة ومهتمة ، ويفصح لها كيف يريدها أن تكون سواء في لبسها وشعرها وغير ذلك من الجوانب التي تلفت نظره فيكون أكثر تحديدًا مع زوجته فيما يريده منها.



    فقد تكون الزوجة غافلة عن هذه الأمور ، أو قد لا تعير بعض الأمور أهمية كبرى مع أنها تمثل أهمية كبيرة لدى الزوج ولابد للمرأة أن تهتم بتفهم سيكولوجية زوجها وأيضًا على الزوج تفهم ذلك وتعلم الاحتياجات العاطفية والفسيولوجية أمر ضروري لاستمرار العلاقة الزوجية.







    الطلاق أولى:



    أما إذا كان الزوج عاصيًا لربه ، خائن لنفسه ولزوجه ، يترك الصلاة أو يؤخرها عن مواقيتها ويتخلف عن الجماعة ، ويطيل السهر على الشاشات مع الأفلام الخليعة والمناظر الهابطة التي تزرع الشر في القلوب وتدفع إلى ارتكاب المعاصي ، أو إذا كان الزوج يتعاطى المخدرات أو غيرها ، ومن الطبيعي أن تتوفر فيه صفات اللامبالاة والاستهتار وإهمال الزوجة والأبناء فهنا لابد من تدخل من يُردع هذا الزوج ، وللزوجة أن تطلب مساعدة ومشورة من تثق به كأن يكون هذا الشخص كبير وحكيم في الأسرة ، أو أخصائي نفسي أو متخصص في الاستشارات الأسرية لديه خبرة في معالجة مثل هذه المشاكل.



    فإذا لم يصل الزوجان إلى حل لهذه المشكلة ، وكان من المستحيل الحياة مع مثل هذا الزوج فللزوجة أن تطلب الطلاق لتفر بنفسها وأولادها من هذا الزوج الضائع.[/align]

  2. افتراضي

    افضل المساحمة
    الاسلام دين المسامحة

  3. افتراضي

    انا اتفق مع فطومه التسامح دا حاجة جميلة جدا(العفو عند المقدرة)لان الطلاق مش هيقوم الخاطىء او هيحل المشكلة انما هيبعد الاطراف عن بعض بس وكدا احنا متقدمناش نص خطوة حتى بالعكس مهو الطرف اللى غلطان مهو ممكن يتجوز تانى وعلى رأى المثل وكأنك يابو زيت ما غازيت ونبقى معملناش حاجة فلابد من التسامح واعادة التقويم وشكرا
    اخوكم دراكولا

  4. افتراضي

    اذا اردت ان تحب شخص فحبه علي عيبه ومع الوقت سيتغير طبعه للاحسن لقد حلل الله الطلاق ولكنه ابغضه فيجب علي الزوج والزوجه الصبر والتحمل عسي الله ان يهديهم لما يحبه ويرضي

  5. افتراضي

    بصراحة انا لسه ما اتجوزتش لما اتجوز ويحصل مشاكل هبقى أقولك أنا هعمل ايه
    وأهمس فى أذنك وأقول بعد كده ما تطولش الموضوع قوى كده

  6. افتراضي

    بصراحة انا أتفق مع دراكيولا وفطومه ان المسامحه أفض من الطلاق لان الطلاق بيهتز ليه عرش الرحمن يمنع وضع الايميل او التليفون .. " ادارة المنتدى "

  7. افتراضي

    وهب الله البشريه والانسانيه عقلا
    لو فكر كل انسان بالعقل
    لان العقل دائما مايحكم بما انزل الله
    والحمد لله ان منحنا الله العقل وهو من انعم النعم
    والقلب يفتي والعقل يفتي
    والمنطق يقول
    التسامح لانه افضل الحلول
    لحكم العقل والدين والقلب
    والتسامح صفه من صفات الانسان المسلم
    وهو يؤدي في النهايه الي الطريق الصواب والطريق السليم
    والتصالح
    للمرة الثانيه العقل ثم العقل
    ولا بديل عن العقل
    وان ابغض الحلال عند الله الطلاق
    ولترابط الاسرة يجب ويتحتم علي الانسان بالتسامح
    وليسامحنا الله جميعا

  8. افتراضي

    * التعامل مع المشاكل الأسرية بنفسية مطمئنة أي: الرضا بقضاء الله والصبر على الابتلاء.
    *

    إذا كان الزوج يُرجى منه خير ورجع وندم وتاب عن فعلته ، فإنه يستحب أن تستر عليه زوجته ولا تفضح أمره ،


    وهكذا فالمسامحة فكلنا بشر وكلنا معرضون للخطا

    وقال الله تعالى
    (وخلقنا الانسان ضعيفا)) صدق الله العظيم


    ولكن من يطبق
    فهناك مثل يقول
    اللى ايده فى الميه مش زى اللى ايده فى النار

    اشكرك اخى الفاضل على الموضوع الذى حيرنى

  9. افتراضي

    المسامحة افضل من الطلاق

    اللهم اغفر له ولوالديه ماتقدم من ذنبهم وما تأخر..
    وقِهم عذاب القبر وعذاب النار..ولسائر المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات .
    و أدخلهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصالحين ..واجعل دعاءهم مستجاب في الدنيا والآخرة ..
    اللـهم آميـن..


المواضيع المتشابهه

  1. المسامية
    بواسطة ثقافي في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18 - 07 - 2011, 02:58 PM
  2. ايهما افضل لك
    بواسطة hero80 في المنتدى منتدى الموبايل
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23 - 01 - 2011, 07:56 PM
  3. الأزالية
    بواسطة كنوز في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09 - 01 - 2011, 05:03 PM
  4. موضوع للنقاش . ايهما افضل للقلب ؟! ولماذا
    بواسطة شيكولاتة بالبندق في المنتدى منتدى الرومانسيه
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02 - 06 - 2010, 11:45 PM
  5. ايهما تفضل المرأة .........؟
    بواسطة كابي في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03 - 11 - 2006, 07:21 PM