الحق على الإعلام العربي

  1. افتراضي الحق على الإعلام العربي

    [align=center]الحق على الإعلام العربي
    بقلم/الكاتب والباحث/احمد محمود القاسم[/align]
    مسلسل عبد الحليم حافظ الذي يعرض على شاشات التلفزيون في شهر رمضان المبارك، مثله مثل مسلسل أم كلثوم، الذي تم عرضه في رمضان الفائت، فهو يمثل نقلة نوعية في الكثير من البرامج والمسلسلات التي عرضت في ذلك الشهر الكريم، فمن حيث المضمون، نقل للجيل الحالي من المشاهدين، تاريخ ربع قرن من الزمن، من تاريخ مصر السياسي، عبر سرده لحياة الفنان الكبير عبد الحليم حافظ، كذلك كان مسلسل أم كلثوم في العام الماضي، فقد تعرض لحياة الفنانة الكبيرة الخالدة أم كلثوم، والتي نعرفها ويعرفها اباءنا وأجدادنا بشكل كبير جدا، على امتداد الساحة العربية وحتى الدولية، وكانوا يستمتعوا في السماع لكافة اغانيها العاطفية والوطنية، والتي كانت تؤثر فيهم بعمق كبير جدا، بحق وحقيقة، دون مجاملة او نفاق.
    الجيل الحالي، من مشاهدي التلفزيون والقنوات الفضائية، ومستمعي ومشاهدي اغاني الفيديو كليب الحديثة، ضد كل ما هو قديم من المطربين والمطربات والأغاني والأفلام العظيمة الخالدة، ولا يعجبهم، وهم يبدون كرههم لتلك ألاغاني والفنانين والفنانات دون ان يعرفوهم جيدا، وحتى أنهم لم يشاهدونهم او يسمعوا بأغانيهم في معظم الأوقات، والتي كنا نطرب ونستمتع بها نحن وآبائنا واجدادنا، امثال أغاني وأفلام عبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب وفريد الأطرش و فايزة احمد وأسمهان وليلى مراد وسيد درويش وغيرهم الكثيرين من المطربين والمطربات العرب والممثلين والممثلات، إضافة الى أم كلثوم وأغانيها.
    بعد عرض مسلسل ام كلثوم في رمضان الماضي، ومشاهدة الكثير من ابنائنا وبناتنا له حصل، تغير نسبي بسيط في عقلية وتفكير وذوق هؤلاء الأبناء، فقد تعرفوا من خلال المسلسل على ربع قرن من تاريخ اكبر دولة عربية(مصر) من النواحي السياسية والاجتماعية، ولا شك انه تعلق في ذهنهم بعض حكام مصر العظماء امثال جمال عبد الناصر وغيره من القادة والساسة والفنانين والفنانات، وعلموا بأنة كان لمصر دورا قوميا رائدا، وما زال في السياسة العربية الحالية.
    الشيء الذي استغربته هو ان ابناءنا وبناتنا، بدءوا يستمتعوا بالاستماع ومشاهدة اغاني ام كلثوم، يعد ان شاهدوا مسلسلها والتي تكرر عرضه عدة مرات في الكثير من الفضائيات العربية، التي دأبت الكثير من الفضائيات على بثها بعد الانتهاء من عرض مسلسل ام كلثوم، فما هو السر يا ترى في ذلك، اعتقد ان للمسلسل وإخراجه للوجود، اثر كبير في اجراء هذا التحول في ذوق أبنائنا، والإعلام التلفزيوني العربي، يتحمل المسؤولية الكاملة بتعريف ابنائنا بالتراث والاغاني الخالدة، لعمالقة الفنانين العرب، أمثال المطرب الكبير فريد الأطرش وعبد الوهاب وعبد الحليم حافظ وليلى مراد وأسمهان، والكثير من الفنانين العرب في الكثير من الدول العربية الممتدة من المحيط الأطلسي وحتى الخليج العربي، والذي يتوق لمشاهدتهم والاستماع اليهم اباء واجداد ابناء هذا العصر، كذلك يحدث الآن نفس الشيء مع مسلسل الفنان الراحل الكبير عبد الحليم حافظ، فقد أحب الكثير من مشاهدي المسلسل من أبنائنا وبناتنا مسلسل عبد الحليم حافظ، وأغانيه المعبرة والجميلة، والتي تعبر عن تاريخ مصر السياسي منذ أعوام الستينات، وتعرفوا كذلك على جزء من تاريخ مصر السياسي والوطني، عبر أغاني عبد الحليم حافظ، مع أنهم كانوا لا يستمعوا لهذا المغني الكبير، ولا يعرفوا شيئا يذكر عنه وعن تاريخ مصر السياسي والنضالي في تلك الفترة، وكانوا لا يحبوا ان يسمعوا شيئا لا عن عبد الحليم حافظ ولا عن أغانيه، وحتى عن دور مصر السياسي والنضالي، أما الآن فقد اختلف الموقف معهم تماما، وبدأوا يتساءلوا من هو عبد الحليم حافظ؟ ولماذا لا نرى أو نسمع عنه شيئا من قبل هذا المسلسل الجميل والرائع؟؟ ولم نكن نسمع شيئا عن أغانيه في الفضائيات العربية، ومنهم من بدأ يتكلم في السياسة، وبدأ يسال عن بعض الزعماء العرب، أمثال الرئيس المناضل جمال عبد الناصر، والرئيس السادات والمشير عبد الحكيم عامر وهزيمة 5 يونيو في العام 1967م، وعن حرب أكتوبر وغيرها من الأحداث الهامة، هذان المسلسلان، مسلسل عبد الحليم حافظ ومسلسل السيدة أم كلثوم، ربطا الشباب العربي بتاريخ وتراث قديم وقيم لجمهورية مصر العربية بل والنضال العربي بشكل عام، وكان جميل جدا ان يلموا بأحداثه وتداعياته ونتائجه، وان يعرفوا أهم رموزه، سواء من النواحي السياسية او الفنية، وأوجد فيهم أيضا ولع التعرف على أحداث هامة من تاريخ امتنا العربية في تلك الفترة، عبر معرفتهم بأحداث مصر التاريخية من خلال حياة هؤلاء الممثلين الكبار، فلماذا لا يبادر الاعلام العربي الى تقديم برامج تراثية مماثلة ليس في شهر رمضان فحسب، بل في كل الأشهر على مدار العام، لإحياء تراث عمالقة الفن العربي كبعض من ذكرنا أسماءهم سابقا، مع العلم هناك الكثير منهم في الساحات العربية كالجمهورية العراقية والسورية واللبنانية والتونسية والمغربية والخليجية، كي لا ينسى ابناء الجيل الحاضر تراث الاجداد والاباء الفني والسياسي، من خلال عرض الاغاني التلفزيونية الهابطة من المغنيين الجدد، والتي شوهت التراث العربي الأصيل، هذه دعوة لذوي الأمر والشأن لتوجيه الكتاب والمخرجين والممثلين والممثلات، لعرض مسلسلات عن الفنانين العرب، خاصة الذين قد فارقونا منذ زمن بعيد، فهل تلقى دعوتنا هذه استجابة؟؟ لننتظر ونرى ذلك.


  2. افتراضي

    شكرا على الموضوع يا احمد
    بس انت مين اللى قالك ان احنا مش نسمع عن القادة السياسين او المطربين القدامى؟؟؟؟

  3. افتراضي

    اشكر كافة الأخوة الذين مروا على الموضوع، وشكرا على الملاحظات التي ابدوها، وأنا بقول انه في كثير من الشباب او الشبابات لا يعرفون عن قادة امتهم العربية والاسلامية، وهم حتى لا يعرفون اشهر كتابهم وفنانيهم العظماء، الذين سطروا بأحرف من نور، تاريخ امتهم العظيم، لذلك فنحن بحاجة ماسة الى مسلسلات وافلام تلقي الضوء على هؤلاء العظماء من ابناء امتنا العربية والاسلامية، من كافة الاتجاهات الدينية والوطنية والاجتماعية والفنية والاعلامية، على العموم كل الشكر والنقدير والسلام.
    الكاتب والباحث/احمد محمود القاسم

  4. افتراضي

    الذى استطيع ان اقوله
    اننا بحاجة ليكون الاعمنا اعلاما هادفا وموجها ومرشاد الى الصلاح والفلاح والنجاح

  5. افتراضي

    اشكر الأخ الفاضل مدحت الخطيب ملاحظاته القيمة والهادفة، وانا معك بما جئت به من ملاحظات قيمة والسلام. الكاتب والباحث احمد محمود القاسم

المواضيع المتشابهه

  1. جاد الحق علي جاد الحق
    بواسطة ثقافي 2 في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07 - 10 - 2012, 05:15 PM
  2. الحق مع مين
    بواسطة نيهال في المنتدى منتدى القانون
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 20 - 01 - 2012, 10:25 PM
  3. من له الحق
    بواسطة ملاك الكمبيوتر في المنتدى منتدى الشعر و الخواطر
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23 - 07 - 2011, 01:19 AM
  4. الإغماء
    بواسطة كنوز في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13 - 01 - 2011, 03:16 AM
  5. الإعلام
    بواسطة كنوز في المنتدى منتدى العلم والثقافة والمعلومات العامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13 - 01 - 2011, 02:59 AM