ليه

  1. افتراضي ليه

    ليه أغمضت عيونك افتحيها وانظريلى
    مكسوفة منى ولا مش عايزة تشوفينى
    ليه قلتيلى بحبك ليه كنتى بتخدعينى
    كان ممكن تحبى حد تانى كان ممكن تتريكينى
    كان يجوز تخدعى غيرى وفى حالى تسيبينى
    ليه انا بالذات ممكن تتكرمى عليا وتجوبينى
    ليه مبترديش ولا سؤالى صعب منفضلك ريحينى
    كان جايز أحب غيرك ويحبنى اسعد بيه ويهنينى
    بعد غدرك أنا بقايا حطام لازم اعرف خبرينى
    قبلك ما جربت ولا عرفت الحب ليه تجرحينى
    ليه هنت على قلبك وبالرخيص الهين بعتينى
    وللان أنا أحبك واحنلك كتير وانتى نسيتينى
    جبى . عمرى. قلبى .. كانوا بين اديكى أيه أدتينى
    اخدت منك ما فيه الكفايه ابعدى عنى وسبينى
    كتير ياما من الاسية شفت معاكى والهجر سقيتينى
    كنت دايما انسى وسامح الحب أعظم تصرف لا مثالى
    اطلب من وقتك دقيقة ياريت تتكرمى عليا وتمنحينى
    عايز اقول حاجة تسمعيها وبعدها اروح لحالى
    انا فعلن كنت بحبك بس انتى ليه مرة محبتينى
    كانت الدنيا بالقرب منك مع حبك وودك حاجة تانى
    ليا طلب عنك؟ .. ممكن تسامحينى على البدر منى
    يمكن فى مرة كانت زلت لسان وقلت انك عمرى وحياتى
    حبيبتى احلفك بالله واطلب منك ابعدى عنى لا تذكرينى
    احرقى ما تبقى من رسائل او قصائد وانسى اشوقى وحنينى
    المهم عندى انى ابعد.. وانتى روحى وعقلى ! بس اتركينى
    ولا ترجعيلى وتمثلى دور البريئة علشان احن تانى لحنينى

  2. افتراضي

    جميلة جدا يا هارون
    وربنا يوفقك للمزيد

  3. افتراضي

    اشكر هذا المرور الكريم الذى اسعدى كثيرا وكل عام وانتم بخير

  4. افتراضي

    اخي الغالي هااااااااارون
    بارعا دائما بأحاسيسك المبدع
    ومنكم نتعلم دائما اسلوب جديد
    بعزف رائع الشجون
    فكن هكذا دائما بارعا متألقاومتميزا
    دمت ودام وهج قلمك الثمين
    تقبل ارقى تحيااااااتي

  5. افتراضي

    إليكى اكتب يا اميرة الاحساس المرهف
    ارجو المعزرة
    فقلبى ما يجعل اناملى تتحرك لتسطر لكى
    هذه الكلمات
    مرورك على سطورى المتواضعة شرف لى

  6. افتراضي

    الاخ الفاضل هارون
    سرني جدا شعرك
    وكلماتك اثلجت الصدر
    لك مني عاطر التحية
    دمت بحفظ المولى
    __________________


  7. افتراضي

    اشكرك اخى الكريم زيارتك لصفحاتى شرف لى أعتز به
    دمت لنا استاذا ناصحا ومرشدا
    واطلب من الله أن القاك واصلى خلفك صلاة فى المسجد الاقصى
    بعد زوال الانجاس عن ارضه الطاهرة