انا ................ اسمى لا يساوى شىء فى الوجود . لا يأبه به أحد ولن يأبه له أحد ولطالما كتبت شعرا لم يسمعه أحد ولكنى اليوم وأنا على أعتاب نهايتى أردت أن يشاركنى أى أحد غنوتى ويؤنس وحدتى ويسمع شكوتى !!! وان ضاقت على الارض بعد ذاك وضمتنى ثكنات القبر فهذا أمر لا منه فرار وأرجو من الله الامان .

هذه قصيدة كتبتها قبل ان التحق بالقوات المسلحة لاقضى بها سنة من عمرى بعد انتهاء دراستى الجامعية قصيدة اردت بها ان اتنبأ بما سوف يحدث لى فى الجيش على اثر ما سمعت ممن خدم بالجيش ورأى ما رأى وكلها من وحى خيالى قبل أن ارى الجيش من الداخل وأعيش ما فيه من الام وأحوال وربما سيأتى اليوم ويشاركنى أحد اخر قصيدة كتبتها وانا فى الجيش بعد مرور نصف مدتى هناك وهى قصيدة من رأى لا من سمع . أما هذه القصيدة التى بين أيدينا فكانت على غرار نشيد الجيش ألفت ونظمت وكانت كلماتها كما يلى:

...............................................

رسمنا على القلب وجه الوطن

سوادا وظلما وسوء الحياه

وخانوا الامانة حماة الوطن

وكنا سياطا بأيدى الجناة

................................................

جنود الوطن حماة الحدود

شباب فتى قوى أسود

واحسرتاه لم يجدوا وسيطا

فصاروا عبيدا وذئب يقود

مصر لست وطنى ولا أحبك

مصر أرخصتى دمى وخنتى العهود

فى الجامعة قالوا لنا أنتم أمل

مستقبل مبهر لمصر بكم يعود

فخرجنا الى جيش أمات عزنا

واستذلنا وبيننا وكرامتنا يوما بعد يوم يبنى سدود

خدعونا وقالوا جهاد نعم عمل

وطريق جميل فرش لنا بالورود

وأنتم حماة الارض سيوف الاله

ابطال مصر أقبلوا وافرحوا وابنوا لنا مجدا

بل مجود

كنا صغارا وللبراءة أقرب

أحرارا حلمنا وسئلنا يا زعيم

أنحن الركن الشديد

أنحن نقاتل لرب العباد

أم جئنا لكم لنكن العبيد

يا قادة فى الجيش لا لحنكتهم

يا قادة بالورث والحسب أرونا الردود

لا تسمعونا قد سئمنا صوتكم

صوت السياط على قلوب أطفال تبيد

لسنا عبيد بل أنتم وأتباعكم

لسنا كلاب نحن الاسود

ويوم يأتى يومنا

يوم يأتى لن نجود

أيام دوال فاضحكوا

وضحكنا هو الحق الرشيد

.................................................. ..........

فى أول يوم صرخ الصغير أنا مصرى

سخروا وقالوا أحقا يا بنى

أنا العقل أنا الامل

أنا المستقبل أنا العبقرى

ازدادوا ضحكا وقالوا

أأنت غنى؟؟؟

أنا الطبيب أنا المهندس

أنا المحاسب الالمعى

قالوا بصوت جوهرى

مال هذا الغبى

أنت هنا لتكون لنا عبدا شقى

أغسل يداك من الخلق

أغسل يداك

فلا مكان لك بيننا يا تقى

الواسطة هى ربنا وقائدى رسولى

والظلم عندى هو العدل النقى

يا مصر من أنا ؟؟؟

يا مصر لم بعنا دين ربنا العلى

.................................................. ...........

هل نحن كما قالوا لسنا رجال

لا طاقة لعمل ولا أدب ولا قتال

أنحن نساء يريدون تحويلنا

أنحن صغار لا نعيش واقعا وساكنوا الامال

يا ظلم يوما حتما ستنتهى

ونبقى نحن لاننا الابطال

ستنهار يا جيش العبيد ويأتى أحرارنا

والايام دوال

.................................................. ..............

رسمنا على القلب بغض الوطن

لا أرضا ولكن قادة الظلم بجيش المحن

وفى كل يوم طوال الزمن

دفعنا كرامتنا

ومستقبل مصر هو الثمن