أسباب الامساك


هناك بعض الأوقات خاصة فى الصباح عندما تجد نفسك تصارع فى الحمام بسبب الإمساك. و في حين أن عادة ما يتم التعامل مع كلمة إمساك على أنها مزحة, إلا أن هذه الحالة يمكن أن تكون غير مريحة بشكل فظ بالنسبة للشخص الذى يعانى منها . و الكلمة مشتقة من الكلمة اللاتينية التي تعني " للضغط " أو " الحشد " وتعرف حالة الإمساك طبيا بصعوبة في تمرير حركة الأمعاء و الإخراج, أو المعاناة من حركة نادرة فى الأمعاء .

أسباب الإمساك:
إنخفاض كمية مياه الشرب : إذا كان الشخص يشرب الماء بكمية أقل مما هو مطلوب, فإن ذلك يؤدي بالجسم إلى إستخدام موارده الغذائية سريعا . ومن ثم يحاول الجسم تعويض نقص المياه عن طريق إمتصاص كل ما يمكنه من السوائل الموجودة بالفضلات فى الأمعاء, وهو ما يؤدي بدوره إلى حدوث الإمساك, حيث أن هذا الإمتصاص الزائد يجعل البراز أو الفضلات جافة جدا بصورة يصعب إخراجها من الجسم . إضافة إلى ذلك, فإن البطء الشديد فى تناول الطعام, يدفع القولون إلى إمتصاص المزيد من السوائل, مما يجعل المشكلة أكثر سوء .
نمط الحياة الخامل : و هو ما أصبح سمة هذا العصر حيث أن كل شيء تقريبا يعتمد على الأجهزة, فأصبح الخمول قاعدة. وحيث أن وظائف حيوية مختلفة فى الجسم تعتمد على النشاط و الحركة البدنية, مثل عملية الأيض أو التمثيل الغذائي, وكذلك إنتاج المخاط (الذى هو السائل الأساسى لتليين حركة فتحة الشرج), فإنه عندما نكون فى حالة خمول, يقل أنتاج المخاط و تقل معدلات التمثيل الغذائي في الجسم, مما يؤدي إلى الإمساك.
الأدوية : هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب الإمساك مثل مضادات الإكتئاب, و مانعات إمتصاص الكالسيوم, و مدرات البول ( والتى على حد سواء عادة ما توصف لعلاج إرتفاع ضغط الدم وأمراض القلب) .
الحمل : إن التغيرات الهرمونية الجذرية الذي تعاني منه المرأة خلال فترات الحمل يمكن أن تؤدي إلى الإمساك. وهناك سبب آخر معروف و هو نمو حجم الجنين, حيث يمكن أن يسبب ضغط على الجهاز الهضمي مما يؤدي إلى إبطاء حركة مرور المواد الغذائية داخل الأمعاء.
الشيخوخة : مع التقدم في السن, تتغيير وظائف الجسم . وقد وجد أنه في سن الشيخوخة يعانى عدد كبير من الناس من حالات الإمساك, ويرجع ذلك إلى تباطؤ معدلات الأيض و الهضم بتقدم العمر
.الإفراط في إستخدام المسهلات : معظم الناس يعتمدون على إستخدام المسهلات من أجل جعل حركات الأمعاء لديهم طبيعية . ولكن من المعروف أن المسهلات من المواد المدمنة, وهو ما يعني أن مع كثرة إستخدامها, و بمرور الوقت سوف تتطلب جرعات أعلى للحصول على نفس النتائج. لذلك إذا كنت تعتمد على المسهلات, فمن الأفضل لك تقليل إستخدامها تدريجيا.
السرطان أو أمراض مزمنة أخرى : هناك عدد قليل من الحالات المرضية التى يمكن أن تؤدي إلى الإمساك مثل سرطان القولون أو أمراض مزمنة أخرى مثل مرض السكري, و داء الغدة الدرقية, و مرض باركنسون . و في مثل تلك الحالات يفضل زيارة الطبيب للحصول على المساعدة الطبية السليمة .
الإمساك يمكن أن يكون علامة صارخة من علامات إنسداد الأمعاء . و يكون فى هذه الحالة الإمساك شديد جدا حيث أن الشخص المصاب قد لا يخرج أى فضلات نهائيا لعدة أيام, وتعرف هذه الحالة بإسم ' الإمساك المعند ' .
الحليب أو منتجات الألبان : بعض الناس يعانون من حالة تسمى " حساسية اللاكتوز ", وهى حالة تحدث عندما يكون الشخص مصابا بحساسية ضد الحليب ومنتجاته بصفه عامة . و هذه الحالة يمكن أن تسبب إما الإسهال أو الإمساك عند التعرض لأحد منتجات الألبان .
السيطرة على الرغبة في إستخدام الحمام : بعض الناس يميلون للسيطرة على الرغبة في الذهاب إلى الحمام . و على الرغم من أن بعض الحالات قد تستدعي ذلك, إلا أن السيطرة على حركات الأمعاء بشكل منتظم يمكن أن يؤدي إلى الإمساك. و ذلك لأنه عند محاولة السيطرة على عملية إخراج البراز, فإن تلك الفضلات تتحرك أفقيا إلى مستوى أعلى في المستقيم, مما قد يؤدي إلى عملية إخراج غير مكتملة فيما بعد

الإمساك يمكن أن يكون علامة على قيامك بشيء خاطئ إتجاه صحة جسمك, لذلك فإن مجرد الإنتباه إلى الإشارات التى يبعث بها جسمك إليك, قد يساعدك على التغلب على تلك المشكلة .

الدكتور : عبد العزيز اللبدي