التشخيص

السيد رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركى..
تطاول على الازهر الشريف ومشيخته..
والازهر جامعة منذ اكثر من الف سنة..
تنشر العلوم الشرعية فى بقاع الارض..
دون ان تتدخل فى السياسة..
الا بما يرضى الله..
فماذا.. كسب..اردوغان..بتطاوله..
لم يكسب شيئ
هل. صدقه..احد...
لم. يصدقه اى احد ولا حتى من وزرائه
ولا حتى. زوجته..
ولا حتى. زوجته..
اذا.. لماذا تطاول..
ليفقد.. البقية الباقية.. من احترامه لنفسة
وليسقط.. تماما.. من اعين الناس..
اذا.. ماذا قال..الطبيب النفسى..
بعد ان استشكل..عليه التشخيص..
استعان. بعدد. من الاطباء من تخصصات مختلفة..
عصبية. وعقلية. وزهانية......الخ
ولازالوا. يبحثوا.. الحالة...
مازالوا..ويبدوا..ان الحالة..مزمنة..
الم.. يصلوا الى تشخيص..
التشخيص المبدئى..حالة من الجنون..
فور ان. ينتهوا. من التشخيص الطبى.النهائى
يعتمد. ويقدم الى.. منظمة الامم المتحدة ..
لتقرر كشف مبدئى على زعماء الدول اعضائها..
وصرف علاج شهرى..لمن يلسع منهم سواء
بالجلسات الكهربائية..او بجلسات الزار البلدى..
كلماتى وبقلمى
محمد جادالله محمد الفحل