ولادة

تألمت..تقلبت..توجعت..
انطلقت منها رغما عنها
صرخة..تلو اخرى عالية..
كتمت الصرخة الثالثة..
وهى تتأوه من الالم..
وتعض فى طرف الوسادة..
بشدة..وعنف..
حتى صرخ من..تحتها..
فانطلقت فى الضحك..
ونسيت..جراحها..
ولما رأته..بجوارها...
استغرقت فى النوم العميق..
كلماتى وبقلمى
محمد جادالله محمد الفحل