بسم الله الرحمن الرحيم

السيد الدكتور المحترم:
أنا رجل متعلم وحاصل على شهادات عليا. عمري 43 سنة. منذ 6 سنوات كنت أعاني من ارتفاع ضغط الدم ذو منشأ عصبي وكان يسبب لي صداعاً نبضياً في مؤخرة الرأس وفي الصدغين. فنصحني أحد أصدقائي بدواء الاينالابريل فاستخدمته وكان من عيار 5 ملغ لمدة شهر مرتين في اليوم والحمد لله بعد ذلك زالت أعراض ارتفاع الضغط حيث كان يبلغ 150/110 ولاآن هو 130/90 ولم أعد أشعر بالصداع إلا نادراً. ولكن لاحظت بعد فترة أنني لم أعد كالسابق جنسياً حيث كما بدأ الأمر كان الانتصاب يحدث ولكن العضو لم يعد قاسياً كما كان وبمجرد تفكيري في شيء آخر أثناء العملية فإن الإنتصاب يزول. والحقيقة أني لم أعر لذلك بالاً وكنت أظن أن هذا سببه العمل أو التعب أو الإرهاق. ولكن الآن حتى في الظروف العادية فقد لا يحصل مما يسبب لي الإحراج مع زوجتي فأنا متزوج وعندي طفلان. هل يمكن أن يكون السبب هو هذا الدواء وإذا كان فما هو الحل؟
شكراً للنصيحة وجزاكم الله خيراً.