قصيدة أني أذا بية السبب
للشاعر محمد رزاق الحدراوي

الحزن ماملت منة....... مالمني
تطشرت وجفوفي ...... مالمني
ألك كلي خذتني ....... مالمني
وصفيت أني بعد هم موش الية

(زعلان)
أني أذا بية السبب خليني أجيك
حقك علية وتشلع عيوني
بس اذا تهجرني ما أرضة عليك
بيا عذر كلي أسكت أظنوني
أمس جنت أتتمشة شفتك من بعيد
أو وين كاعد يم اليكرهوني
المشكلة مو عيني بس تبجي عليك
الدمع يطلع حتى من متوني
براحتك روح أنت بس لمن أموت
راح أوصي بابك أيدفنوني
حتة تسحك عالكلب كلما تفوت
بلكي وسط الكبر ميعذبوني
ولايلفوني بجفن لمن أموت
أني أريد أبشالك أيلفوني
وأني أذا أنساك مشكلتي تهون
بس شماتة هواي اليذكروني
وين خلك راح شوعافك وحيد
وأنت تدري بهل الحجي يأذوني
عليك أعاين أنت ماجنك حبيب
لهلي أرجع أهلي مايردوني
أنت بس وحدك أذا تنساني أموت
وغيرك أفرح حيل أذا ينسوني
أنت موزعلان خليني أجيك
بلكي أهلك عكسك أيسمعوني
حتى أكللهم أنة محمد هذاك
من أجيكم جنتوا تتلكوني
البارحة غموني أهلك من بعيد
لجن للوادم كلت حيوني
لا على بختك ترة الوادم تلوم
لاتخلي أهلك يفضحوني

عالأقل خليني أشوفك من بعيد
بلكي أرتاح ويقل أجنوني
عتبتك والبيت منكد ماأجيك
لمن أكطع بيهم أيفكدوني
وحتى صحباني دروا مدمن عليكم
كاموا بشارعكم أيتانوني
بالحشر لو سألوا مسوي حرام
ما أجذب ترة من يسالوني
راح أكلهم قصتي موبس غرام
هواي صعدت رجلة فوك متوني
وأذا سألوني شنو نوع السلام
ما أسولف بس أشهد سنوني
وحتة لجنة ولا أقبل أروح
وين ميودوك خي يودوني
حتى لو للنار أقبل بالجحيم
المهم وياك خي ذبوني

(محمد الحدراوي)