خطفتني بلا استأذان

  1. افتراضي خطفتني بلا استأذان

    خطفتني بلا استأذان

    خطفتني وكان قلــبي بـــــلا عنـــوان
    لا أدرك ولا أعرف وعجز اللـــسان
    وردة بلا أوراق حمراء الاشتياق...أهديتها
    رحيق الشمس وعطر القمر لأجلها يبكيان
    لحن أرجواني ولون الصول من نظرة عينها يندمجان
    داخــل الجفون وخارج العــيون تغفينـــــــي
    كلامـاً ونبضـاً ولوعــاً كان اللــقاء
    دمعة الندى وبياض الهوا كلام الشعراء
    ....
    ألبســـتني حبها والخوف في الأعنــــاق
    جليد دافء أحرفها ونار باردة كلماتها
    بيني وبينها خيط صغير صعب العبور
    بيني وبينها صدق كبير صعب الإختراق
    رفيقي في أيامي سؤال ! كيف لها احتوائي؟
    قرار في العماء لا أريد ذاك الإشتياق
    نزعت روحي بيدي لا أريد لها العذاب
    لكن روحي ادهشتني وأحبت البقاء
    ....
    حبي القديم حلق رماداً..لاقبلها ولا بعدها حب
    لا أحمل أفكار وتخليت عن الأراء..أريدها لذاتي
    عيوني لم تلمـــسها لكن قلبي رســــمها
    أصبحت انفاسي وجرت في أعماقي نوراً
    أحبها ولا أعرف الإستسلام تناديني وأسبق الكلام
    ســـحرتني وقلبي أحب الإعتراف
    تغنيني دون إيقاع وترعشني وتهز الكيان
    أطلقت الصيحات وسهرت مع الأهات
    أبعدت عني الروايات وكانت لي كل الصفحات
    هي الحياة عندي والموت من بعد رؤياها حياة
    ......

    ......


  2. افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية الاسلام

    كلماتك ... كزخات الأمطار ...

    تتساقط على أرض العذوبة ...

    تروي الوجدان بزخات الصدق البريء ... ......فيغدو القلب منها حقلاً للمحبة ..

    كلمات لها نعومة الندى ...

    وعذوبته الصافية ...

    يأتي حرفك العذب ..

    ليصب في صحاري الإبداع المميزة ... فتنهض من بين طياتها كل هذه الروعة ...

    لروحك ولمشاعرك وردة غضة الغصن مني,,, على هذا البوح والمشاعر المنطلقة عبر حرية القلم .. وفكرك النير الذي نسج هذه العبارات الرائعة ..

    وكم كنت بشوق لك ولحرفك اللامع النابض الناطق بالحق وللحق ...

    دمت بألق وإبداع د. لطفي الياسيني