الخنفساء الثاقبة للمعادن. خنفساء كبيرة الجسم، يصل طول جسمها إلى 5سم، وتعيش متعلقة بفروع الشجر حيث يضع البيض، وحين تفقس اليرقات فإنها تخترق أنسجة النبات وقد تؤدي إلى تلف شديد.

خنفساء الدَّعْسوقة. وتشاهد في شبه الجزيرة العربية، وعلى ظهرها بقع حمر وسود، وللخنفساء المكتملة النمو شهية عالية للطعام، خاصة حشرات المن التي قد تتحول أحيانًا إلى آفة زراعية على بعض المحاصيل، مما دفع العلماء إلى استخدام هذه الخنفساء لمحاربتها في الحقول.

الخنفساء ذات الاثنتي عشرة نقطة. وهي خنفساء كثيرة الشبه بنملة ضخمة، وهذا يساعدها على الاقتراب من النمل والتهامه.

الخنفساء الطرقاعة. تشاهد في الصحراء في شبه الجزيرة العربية، ولها مقدرة فائقة على القفز. وحين يزعجها أمر وهي مختبئة بين النباتات تنطبق أجنحتها وتسقط بلا حراك بين الأعواد الجافة على سطح التربة وتصعب رؤيتها، وإذا ما سقطت على ظهرها فإنها تحاول بالفطرة تصحيح وضعها بأن تقوس ظهرها بشدة ثم تعيده إلى وضعه المعتدل، وهذا يحدث طرقعة مسموعة هي مصدر الاسم. وتقفز مع هذه الطرقعة في الهواء وتنقلب على أمل أن تهبط إلى الأرض على رجليها، وإذا ما فشلت أعادت الطرقعة والمحاولة.

الخنفساء قطرة الصمغ. تكثر في وسط شبه الجزيرة العربية، ولها أرجل طويلة تساعدها على رفع جسمها من سطح التربة حيث الحرارة العالية. وتحصل الحشرة على حاجتها من الماء مما تأكله من مواد عضوية غذائية.