لاتتوافر حاليًا المراجع الخاصة بالمجاميع الحيوانية للحيوانات البرية، أو ما يسمى الفونا، وذلك على نقيض ما هو ملاحظ في مجال المجاميع النباتية، أو الفلورا، التي اهتمت بها الدول بصفة عامة. انظر: النبات البري في البلاد العربية. والمأمول أن يغطى هذا العجز بالسرعة المطلوبة والعمق الجاد، حيث إن الحيوان البري يعاني الكثير ممّا قد يؤدي إلى اختفائه قبل معرفة أي شيء عنه. وتوجد بالطبع مؤلفات وثائقية بعنوان التاريخ الطبيعي ولكن هذه لاتكفي عن الاهتمام بالمجموعة الحيوانية التوثيقية.

من أبرز المناشط في مجال المجموعة الحيوانية ما تقوم به المملكة العربية السعودية حاليًا، ممثلة في الهيئة الوطنية لحماية الحياة الفطرية وإنمائها، حيث أمكن نشر ما يصل إلى خمسة عشر مجلدًا ضخمًا حول المجموعة الحيوانية بالمملكة. ومعظم ما تضمنته هذه المجلدات يعتبر إضافات جديدة لعالم الحيوان، ولاتزال الاكتشافات مستمرة.

وما حوته المراجع الخاصة بالمجموعة الحيوانية، يجذب العلماء، ويوفر على هذه الموسوعة أن تتعمق في مواضيعها، غير أن هذه المقالة تسرد نماذج عامة للتنوع الحيواني في شبه الجزيرة العربية خاصة المملكة العربية السعودية، وكذلك في بعض الدول العربية.