قبل شراء حيوان أليف يتعرف الإنسان في الغرب بقدر الإمكان على كل أنواع الحيوانات الأليفة، فيختار حيوانًا يمكنه العيش براحة في المساحة التي تتوفر عنده. ويعرف ما إذا كان الحيوان محتاجًا للتجول خارج المنزل، وكم عدد المرات، وهل سيحتاج الحيوان إلى الرعاية خلال اليوم، وهل سيكون هنالك شخص في البيت للاعتناء به؟ كيف يتصرف الحيوان؟ هل هو ودود مع الأغراب دائمًا، أو هو هادئ عادة؟ هل يرتاح للأطفال الصغار أو ينزعج ويغضب بسهولة؟ ما نوع الأطعمة التي يتناولها، وكم تكلف هذه الأطعمة؟

الوسيلة الوحيدة للتأكد من الشكل الذي سيكون عليه الحيوان الأليف عندما يكبر والكيفية التي سيكون عليها سلوكه عند اكتمال نموه، هي شراء حيوان معروف ونقي السلالة، وهو الحيوان الذي يكون أبواه من نفس السلالة. أما الحيوانات الهجين، أي الحيوانات ذات السلالة المختلطة، فتصلح أيضا حيوانات أليفة حسنة. ويجب شراء الحيوان الأليف من شخص قام بتربية هذا النوع من الحيوانات لفترة طويلة، أو من متجر متخصص في بيع هذه الحيوانات. وبذلك يمكنك التأكد من أن الحيوان قد لقي العناية الجيدة والغذاء المناسب وكل اللقاحات الضرورية ضد الأمراض. ويمكن لمربي الحيوان توقع التمتع بحياة طويلة وصحية وسعيدة إذا ما تمت العناية به منذ الصغر.