مؤتمر القمة العربية

بمناسبة الاحتفال بمرور سبعين سنة.. على تاسيس.. جامعة الدول العربية..
وبمناسبة اجتماع مؤتمر القمة لملوك ورؤساء الدول العربية فى .27 و28 من
.شهر مارس الجارى فى الدوحة.. عاصمة قطر....كما هى العادة فى كل عام..يعقد فى هذا الميعاد..نرسل باجمل التهانى.. واطيب التبريكات..لامانة جامعة الدول العربية....
ولكل السادة ممثلى.. اعضاء الدول العربية..بالامانة.. العامة...بهذه المناسبة السعيدة..
داعين.. المولى.. عز وجل.. ان يعيد هذه السنوات والعقود ....والقرون.. وجامعة الدول العربية وامانتها العامة.. واعضائها فى احسن حال...وان يوفق السادة اصحاب الجلالة ..والفخامة...والسمو..اعضاء مؤتمر القمة . للاتفاق على .ان يتقرر انعقاد مؤتمر القمة العربية فى السنة مرتين. او ثلاثة ..تمهيدا لانعقادة..كل شهر مرة..على الاقل ..ان لم يكن فى الامكان انعقاده كل اسبوع...امعانا فى كيد.. المشككين فى كفائة.. جامعة الدول.. العربية...واستمرارا فى اغاظة.. الاعداء المتربصين.. بالامة العربية...وايضا لا يخفى على ما لهذه المؤتمرات من اهمية اقتصادية كبيرة وكذا اهمية اجتماعية.. فمن ناحية. ستملئ اخبار ..هذه المؤتمرات..خاصة الاخبار الخفيفة منها .. الفراغ لدى برامج.. القنوات الفضائية....حيث سيوفر لها ..مادة خصبة للتغليق عليها....ومن الناحية الاجتماعية ..
تعتبر..استجابة وتلبية لحاجة الشعوب الملحة.. لرؤية السادة القادة العرب والزعماء معا وهم ينصافحون...ويقبلون بعضهم البعض...ويتبادلون الحديث والنقاش.. بدلا من ان.. يتبادلوا اشياء اخرى....
وكذا للاطمئنان على صحتهم ..ولياقتهم البدنية ..والتامل فى طلعتهم البهية....
كما نقف اجلالا واحتراما وتقديرا.. للامانة العامة وادارتها ..ان اخيرا...
نجحت فى خلال السنوات الماضية... بعد مزيد من الجهد والمعاناة ..
ان تستطيع اجتياذ والسادة اعضاء مؤتمر القمة من السادة اصحاب الجلالة.. والفخامة... والنيافة والسمو...مشكلة صياغة..واخراج القرارات العظيمة.. والتوصيات الكريمة.. التى يسفر عنها.. مؤتمر قمة زعماء الدول العربية.. .بان يتم صياغة نتائج المؤتمر والقائه باللغة باللغة العربية بجانب اللغة.. الانجليزية ..كضابط واربط للمعنى..وكذا المؤتمر الصحفى ..تجنبا ومنعا من اسائة التاويل..والفهم الخاطئ...لاى معنى من الالفاظ... العربية...
بصرف النظر.. عن ما يدور فى الاجتماعات والمناقشات .. والمداولات. والمحاورات..من لغات ولهجات قد تكون غير مفهومة..او...غير قابلة للترجمة
فقط كنا نتمنى لو ان امانة جامعة الدول العربية..بذلت مزيدا من العرق والجهد فى تعريف اصحاب الجلالة.. والفخامة.. والسيادة والسمو...
.. شيئا من التاريخ والجغرافيا ..كى يتعرفوا ..على.. دولة قطر..التى تستضيفهم..
اين ..موقعها. على .الخريطة.. وكذا..اين مدينة الدوحة..عاصمة قطر. والتى يعقد بها مؤتمر القمة العربية..لثانى مرة خلال .بضع.. سنوات.. ...
لكننا..لم نقطع الامل بعد فى.. امانة جامعة الدول العربية.. وادارتها.. ان تتمكن............
فى خلال السبعين سنة القادمة...من اقناع.. السادة اعضاء مؤتمر القمة...نظرا .للثورات المتتالية فى الاتصالات والمواصلات والاليكترونيات..ان يتفضلوا بقبول...
.. التعرف.. على المبادئ الاولية.. لعلم الحساب.. من جمع.. وطرح وقسمة.. وضرب ...
ربما.. ليعرفوا..يوما.. كم خسروا... وخسر العرب..بهم ...
وبمؤتمراتهم.....اراضى ..وربما دول.. ومئات الالاف من العرب ..ومئات المليارات.. ..وذلك.بسبب .عدم.. العلم بمبادئ.. الحساب...
.لم تكن بريطانيا.. هى السبب فى خسارة.. فلسطين.. بل كانت جامعة الدول العربية..
لم تكن الولايات المتحدة.. هى السبب فى خسارة العراق...بل كانت جامعة الدول العربية..
لم يكن الناتو.. هو السبب فى خسارة ليبيا...بل ايضا جامعة الدول العربية..
والان ليست القاعدة هى السبب.. فى خسارة سوريا..بل هى نفسها جامعة الدول العربية..
التى ..جعلت من اجل مهامها... ادخال الدول العربية.. واحدة.. تلو.. الاخرى ...
.تحت.. مقصلة الناتو.. ..وقصف الدول الغربية...لامكان اعادة ..الخلافة العثمانية..
او .التمكين. لدولة...مشايخ المماليك...
كلماتى وبقلمى
محمد جادالله محمد الفحل