شكل الجسم. تختلف أشكال أجسام الحيات كثيرًا. على سبيل المثال، بعض الحيات، كثعبان الجابون في إفريقيا له جسم غليظ. وبالمقابل، فإن أنواعًا معينة من حيات الشجر لها جسم رفيع جدًا وطويل يشبه ساق الكرمة. أما أجسام الحيات البحرية فهي مفلطحة من الجانبين.

ولايختلف شكل الجسم ومظهره كثيرًا بين الذكور والإناث في معظم أنواع الحيات، غير أن الإناث في بعض الأنواع أكبر من الذكور. وفي بعض الأنواع الأخرى، تكون الذكور أكبر. وهناك نوع اللانجاها في مدغشقر حيث تختلف الذكور عن الإناث في المظهر إلى حد كبير. فذكور اللانجاها لها بروز مخروطي الشكل على الخطم. أما الإناث فلها خطم طويل يشبه إلى حد ما ورقة شجرة القيقب.


الحراشف واللون. جسم الحية مغطى بحراشف جافة ملساء أو حراشف ذات حواف بارزة. ولدى أغلب الحيات حراشف متشابكة. وفي معظم الأنواع، تتألف الحراشف البطنية التي تسمى الدروع من صف واحد من الحراشف الكبيرة الممتدة من الرقبة إلى الذيل، في حين أن حراشف الجنب والظهر تتباين في حجمها وشكلها بين الأنواع المختلفة.

يتألف الجلد الحرشفي للحية من طبقتين، حيث تتكون الطبقة الداخلية من خلايا تنمو وتنقسم ثم تموت، بينما تدفعها الخلايا الجديدة إلى أعلى لتحل محلها. ولذا، فإن الطبقة الخارجية من الجلد تتألف من خلايا ميتة. ومن وقت لآخر، تطرح الحية هذه الطبقة الخارجية البالية من الجلد.

ويُطلق على عملية طرح الجلد اسم الانسلاخ. وقبل فترة قصيرة من الانسلاخ، ينخفض نشاط الحية وتصبح عيناها معتمتين ثم تصفو ثانية بعد الانسلاخ. ولكي تتمكن الحية من الانسلاخ، فإنها ترخي الجلد حول الفم والرأس وذلك بحك خطمها على سطح خشن، ثم تزحف بعد ذلك لتخرج من الجلد القديم الذي ينسلخ مقلوبًا من الداخل إلى الخارج أثناء تلك العملية.

وبشكل رئيسي، يتوقف عدد مرات الانسلاخ للحية على عمرها ونشاطها. فالحيات الصغيرة تنسلخ مرات أكثر بكثير من المسنَّة، والحيات التي تعيش في المناخات الحارة تظل نشطة لفترات أطول من الحيات التي تعيش في المناخات الباردة ولذلك تنسلخ الأولى مرات عدة.

أما الأَصلات الاستوائية فإن بعضها يطرح الجلد ست مرات أو أكثر سنويًا. وبالمقابل، لايتجاوز معدل انسلاخ الحيات الجرسية الأمريكية الشمالية مرتين أو ثلاث مرات في السنة. وقد تضاف قطعة جديدة من الذيل في كل مرة يتم فيها الانسلاخ.

ينشأ لون الحية أساسًا من خلايا صبغية خاصة توجد في طبقات عميقة داخل الجلد، إلا أن بعض الألوان تنتج بسبب انعكاس الضوء من سطح الحراشف.

لون معظم الحيات أسمر فاتح يوافق بيئاتها. وعلى سبيل المثال، للأفعى الأمريكية الشمالية ذات الرأس الأسمر أشرطة بنية اللون تختلط بالأوراق الميتة على أرض الغابة حيث تعيش. ويميز بعض الحيات ألوانٌ ساطعة. فحيات شجرة الجنة في جنوب شرقي آسيا مثلاً، تمتاز بوجود بقع حمراء ساطعة على جلدها. وفي بعض الحالات يكون لحيات نفس هذا النوع ألوانٌ أخرى مختلفة. فبعض ملكات أفاعي كاليفورنيا سوداء وذات خطوط بيضاء على طول الجسم. كما تميز بعض أنواع الحيات الأرضية علامات أخرى متنوعة وكثيرة. فبعضها أسمر ضارب للصفرة أو اللون البُني مع أشرطة حمراء متعددة، وبعضها الآخر له أشرطة حمراء أسفل منتصف الظهر. وهناك أنواع سمراء ضاربة إلى الصفرة أو بُنِّيّة وليست لها علامات أخرى.