الحوض المائي الكبير حوض لتخزين كميات من المياه ليتم استخدامها في ري الأراضي الزراعية وتوليد الطاقة وتزويد الناس بالمياه اللازمة للاستهلاك والاستجمام بالقرب من هذه الأحواض. ويمكن أن يكون الحوض طبيعيًا أو صناعيًا، إذ تُشكل الأحواض الطبيعية أحواضًا مائية تزود الكثير من المدن بمياهها.

ويمكن أن يقوم المهندسون بإنشاء حوضٍ صناعيّ، ببناء سدٍ على وادٍ ضيّق، أو بحفر حوضٍ في بقعة مستوية من الأرض. ومن الأمثلة على تلك الأحواض الناتجة عن بناء سد، حوض سد كاريبا في زمبابوي، وحوض السد العالي بأسوان في مصر، وحوض سد كولي الكبير في الولايات المتحدة الأمريكية. ويتم قياس حجم الحوض المائي بالمتر المكعب.

يُسمى الحوض المائي الصغير الذي يحتفظ بالماء للاستخدام المنزلي خزان الماء. وهو حوض يُبنى تحت الأرض على شكلٍ مربع أو دائري، وبالحجم المطلوب. ويمكن صبُّ الإسمنت على جدران خزان الماء وذلك لمنع دخول المياه الجوفية التي تحتوي على المياه العضوية وكذلك المياه السطحية. وحيث إن مياه الأمطار تلتقط الشوائب الموجودة في الجو، لذلك يجب تصفيتها بمرشح قبل نزولها لخزان الماء.

وكذلك يمكن أن يكون هذا الحوض على شكل خزانات كبيرة لحفظ المياه مدعَّمة بهياكل مرتفعة أو خزانات صغيرة. ويتم بناء هذه الخزانات ووضعها في مناطق تكون أكثر ارتفاعًا من أعلى مبان موجودة في المنطقة، وذلك للحصول على الضغط الكافي لضخّ المياه إلى الأجزاء العلوية من المباني.